نحن!

يبذل فريق "السفير العربي" بكل أعضائه جهداً يتميز بالمعرفة العميقة بمجتمعتنا، إضافة للدأب، ويطبع هذا الجهد الالتزام بزاوية في الفهم والنظر تتحول إلى "قيم" مع الانسداد الحالي للأفق العام في منطقتنا... ذلك أننا نؤمن أن منطقتنا هذه ولاّدة على الرغم مما يصيبها، وواعدة دوماً.
2022-09-08

نهلة الشهال

أستاذة وباحثة في علم الاجتماع السياسي، رئيسة تحرير "السفير العربي"


شارك
| fr en

فريق السفير العربي – بالمعنى الموسع، أي النواة التي تدير العمل إجمالاً لجهة المضمون ولجهة كل التقنيات التي لا بدَّ منها، وحولها الفنانات والفنانون وهم جزء مهم من عملية الإنتاج وليسوا فحسب "تزيينيين"، ومعهم الكاتبات والكتاب الممتدين على منطقتنا من أقصاها إلى أقصاها – هذا الفريق كله يبذل جهداً يتميز بالمعرفة العميقة بمجتمعه، إضافة للدأب، ويطبعه الالتزام بزاوية في الفهم والنظر تتحول إلى "قيم" مع انسداد الأفق العام في منطقتنا... وذلك لأننا نؤمن أن منطقتنا ولاّدة على الرغم مما يصيبها، وواعدة دوماً. وقد تبنينا هذه المفاهيم والقيم ونمارسها يومياً بوعي نقدي صارم، نأمل أنه ينعكس في كل ما نختار نشره (ونحن نعتذر يومياً من كتاب يراسلوننا أو حتى أحياناً من كتّابنا أنفسهم عن نشر ما لا نراه مطابقاً لها...).

وقد قررنا - بدعم من مؤسسة روزا لوكسمبورغ - أن نضيف إلى الإصدار اليومي ملفاً فصليّاً أسميناه "دفتر" يتمحور حول موضوعة واحدة مشتركة تتم معالجتها من قبل باحثات وباحثين أغلبهم من كتابنا الدائمين. نعتمد منهجاً بالغ الجدية والتدقيق وإنما ميسراً لفهم عموم القراء وليس فحسب "المختصين" أو الأكاديميين. وهذا أيضاً موقف: نعتقد أن الناس – كل الناس – يعرفون ما الذي يصيبهم، ونحن نحاول ان نُعبِّر بطريقة "مَبْنية" عن ذلك، ونحاول أن نُبرز المشترك بين أوجاع مختلف زوايا منطقتنا، وأيضا خصوصيات كل مكان، ولا تناقض بين الأمرين.

ولأننا مدركون لنقيصة كبيرة لدينا، وهي جهلنا بكيفية القيام بالدعاية لأنفسنا - لأنه ليس مزاجنا أولاً ولا هو ما نراه من أولويات عملنا، ولأنه ثانياً لا إمكانات لدينا لتوظيف الخبراء الذين "يعرفون"، ثم أننا ننفر بسرعة من أي مبالغة وافتعال أو ادعاء – فقد ارتأينا أن ننشر لائحة بـ"الدفاتر" التي أصدرناها بدءاً من العام 2018 (وقد صدر قبلها ملفات منشورة هي الأخرى على الموقع، وتخص ثيمات محددة، ولكنها تنتمي لمرحلة سابقة على "الدفاتر"). يُضاف إلى الدفاتر الـ16 التي نقدمها هنا، كتابان، واحد باللغات الثلاث - العربية و الفرنسية و الإنجليزية - عن الفساد كآلية للإمساك بالسلطة وممارستها، عبر دراسة نموذجين هما العراق والجزائر، وآخر هو حكاية متسلسلة من اليمن.

ونحاول اليوم بهذا المنشور لفت النظر إلى ما أنتجه فريقنا الموسّع. عسى القراء أو بعضهم يجد فيه ما يهمّه ويفيده.

تجدون هنا ثبتاً بعناوين الدفاتر الـ16 بالعربية، وهي كلها مترجمة الى الانجليزية. ويمكن لمن يهمه الأمر التوجه الى نافذة "دفاتر" أعلى الموقع والاطلاع عليها، سواء بصيغة الـ"بي دي اف" القابلة للتحميل والقراءة أو بالفهرس المتوفر لكل واحد منها مع عناوين النصوص المفعّلة. والدفاتر والنصوص منشورة كذلك على صفحة الموقع بالانجليزية.

كما يمكن لمن يهمه الأمر من القراء الاشتراك بالنشرة البريدية الاسبوعية التي تنقل عناوين ما نشر في الاسبوع المنصرم، والتي يكفي لاستقبالها ان يملأ القارئ/ة الاستمارة الموجودة أيضاً على الموقع.

2018

- الاقتصاد الموازي ما الذي تنتجه هذه المنظومة؟

- الهجرات: العالم يسيل - قصص العالقين في دول العبور

- الهجرات: العالم يسيل – قصص الحرّاقة

- اليسار في المنطقة العربية وسؤال مكامن العطب - دراسة حالات

2019

- مسألة الأرض - مصر، السودان، تونس، الجزائر والمغرب

- إدارة الموارد الطبيعية: نهب وتبديد وزبائنية وقلة كفاءة - مصر، الجزائر، تونس، المغرب، السودان وموريتانيا

- إشكاليات في مقاربة دراسة العشوائيات - مصر، الجزائر، السودان، اليمن، تونس، المغرب والعراق

- تأنيث العمل الهش - مصر، الجزائر، السودان، المغرب وتونس

2020

- 2019: انتفاضات مبتورة النتائج - السودان، العراق، الجزائر ولبنان

- انتفاضات 2019: ابداع تأسيسي

2021

- مجابهة كورونا في المنطقة العربية: الفصل الأول

- مواجهة كورونا وفداحة إصاباته ليست تقنية أو طبية فحسب

- اللقاحات ما بين التباهي الفج والظلم المعيب

- التفاوت: مكانة النساء بين “الاعتقاد” الشائع والسائد، وبين الواقع والوقائع

2022

- مبادرات النساء: قادرات وعازمات

- سيرورات معارك النساء الكبرى (قيد النشر)

مقالات من العالم العربي

تغيّر المُناخ وأزمة المياه في العراق: مؤشرات الهشاشة وحِدَّة الأثر البيئي

صفاء خلف 2022-10-02

يقع العراق كأكثر منطقة تعاني ضعفاً وهشاشة بيئية في المرتبة 129 من أصل 181 دولة، متموضعاً في قلب التأثيرات العنيفة للتطرف المناخي والنُدّرة المُطلقة للمياه، التي ستؤدي في العقدين المقبلين...

تطور المناخ في الجزائر وآثاره

في المغرب العربي، وتحديداً في الجزائر، يُظهِر تغير المناخ الأخير أن الاحتباس الحراري أكبر من المتوسط ​​العالمي. إذا كان ارتفاع درجة الحرارة على المستوى العالمي في القرن العشرين هو 0.74...

للكاتب نفسه

رصدٌ لسيرورات معارك النساء الكبرى

بالمنطق المجرد، تبدو الكثير من الممارسات ومعها الأحكام والقرارات، خرقاء تماماً ولا مبرر لها، فات زمانها واندثرت أسسها، ولا تنسجم موضوعياً مع معطيات الواقع. لكنها على الرغم من كل ذلك...

السفير العربي، العدد الأول

"تجتمع قضايا وهموم وآمال وطموحات المنطقة العربية من أقصاها إلى أقصاها على صفحات "السفير العربي"، في تجاوزٍ أول للقطيعة الجغرافية. ونسعى إلى استعادة طرح شروط تحقيق مشروع التحرر الوطني والاجتماعي...