للعبرة

نهلة الشهال | 05-11-2015

لا شماتة في الموت. بالتأكيد. وموت أحمد الجلبي تنطبق عليه تلك القاعدة الأخلاقية الأساسية. تتوقف مراعاة حرمة الموت عند هذا الحدّ الذي لا يمحو سيرة المرء، أياً كان، بل لعله يستحضرها بكل القوة المناسبة للحدث. فالإنسان الفاني (ولكن البشر نساؤون) هو محصلة مساره (الخاطف)، وهو ليس إلا ما يتركه وراءه في نهاية المطاف، حيث لا مال ينفع ولا شهرة ولا.. خزعبلات. ولله أن يقرر ما إذا كان سيرحم الجلبي. أما...

مواضيع
انتفاضة طلاب البكالوريا المصرية

"يجمد العمل بالقرار الوزاري الخاص بإضافة عشر درجات للمجموع، والخاص بطلاب شهادة الثانوية العامة هذا العام".. كان هذا هو نص البيان الذي أرسله مكتب رئيس الوزراء إلى كافة وسائل الإعلام منذ أيام. وكان وزير التربية والتعليم قبل صدور هذا البيان بساعة واحدة، قد أعلن أن تفاصيل تطبيق قرار العشر درجات سوف يطال أيضا المدارس الخاصة، ومن لا يلتزم منها سيتم "تأميمه"، أي وضعه تحت الإشراف


إشكالية الصفر

"صفر" أصبحت الكلمة الاشهر الآن، ليس على الساحة التعليمية فقط بل على مستوى المجتمع المصري بكل فئاته، من السياسيين وحتى رجل الشارع. والسبب في الشهرة ليس فقط درجة الصفر التي حصلت عليها الطالبة مريم ملاك فى امتحانات البكالوريا هذا العام وفي كل المواد الدراسية، والتى تصر وزارة التعليم على أنها صحيحة تماما ومستحقة ونتيجة لخطأ إجابات الطالبة في كل المواد الدراسية!


السّير في تلك الشوارع

"هل تعبتَ، يا امرأ القيس، من السّير في تلك الشوارع التي شقَّها الغيب؟ ما أبرعها في فنّ الاقتفاء، ما أنبه جُدرانها في التنصّت. كلما حاولت أن تعانقَ امرأة، يسألك حارسٌ: هل استأذنت السماء؟" كونشيرتو القدس / أدونيس العربية لغة سحيقة. مثلها مثل البئر العميقة التي تعنيها كلمة هَوية خلافاً لهُوية، بضم الهاء، وأصلها هُوَ – الضمير الذي


استخدامات الكتاب المدرسي في مصر

«أكره هذه المادة»! أصبحت تلك الكلمات شائعة على لسان التلاميذ والسبب هو الكتاب المدرسي المقرر والموضوعات التى يتم الاختيار منها للتدريس. ويحكي أحد المسؤولين ـ وهو أيضا من أساتذة اللغة العربية بجامعة عين شمس ـ أنه قرر أن يجلس مع حفيده الذي يتابع الصف الثاني الابتدائي ليراجع معه دروسه في اللغة العربية، فقال له العبارة السابقة، وحينما اطلع على الكتاب قال ان حفيده محق، واكتشف لماذا يكره


مصر: التشابك بين صناعة المستقبل وإعادة إنتاج الماضي

يعزز قانون التظاهر الصادر مؤخراً التخوفات المتنوعة التي ولدت نتيجة اهتزازات الفترة السابقة، كما أنه يؤجج تلك التي تلف المستقبل. التساؤل الهام يتعلق بجدوى الاستمرارية في نهج غير مرن وغير متماسك ولا يراعي معطيات الواقع المصري الحالي، وهو واقع استثنائي بالضرورة، وكذلك التساؤل عن مدى تشابك صناعة المستقبل مع إعادة إنتاج الماضي.الثورة تأكل أبناءها!أصدر رئيس الجمهورية المصري


برافر: لا فراشات حول البلدوزر

الأسئلة حول "إسقاط برافر" كثيرة ومُلحّة. وهي حتّى وإن أخذت في بعض الدوائر الاجتماعيّة الفلسطينيّة طابع المناكفة والشخصنة، واتّسمت بالتهويل أو بالاستخفاف، إلا ان الحركة الشعبيّة التي قامت ضد مشروع قانون برافر هي موضع أسئلة لا يمكن القفز عنها إن أردنا إنجاز عمليّة وطنيّة هامة يفتقدها الفلسطينيّون (خاصةً داخل الأرض المحتلّة عام 1948)، ونقصد عمليّة التعلّم من التجارب النضاليّة.وعود


الوردة الدمشقية التي احترقت في بغداد

قرأت أن ‫الحكومة العراقية "ترغب بإضافة فقرة المذهب (سني أو شيعي أو مسيحي) في هوية الأحوال المدنية استناداً إلى (قانون الأحوال الشخصية الجعفري) الذي سنته حديثا. ومن المقرر أن يعرض على الشعب للاستفتاء، كما أنه من المتوقع أن يحظى بأغلبية الأصوات".أهل العراق بحاجة لمثل هذه القوانين؟لا أفهم لماذا تحتاج الحكومة العراقية لتحديد الملة على الهوية. لو كان الأمر متعلقا بالأمن،


أطفال العراق.. يوميات مهن القسوة

في تسعينيات القرن الماضي، كان تلفزيون «الشباب» الذي يملكه ابن الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، يكشف عن فصام الواقع العراقي. ففي الوقت الذي كانت تمتلئ فيه الشوارع العراقية بعمالة الأطفال وهم يمارسون مهناً قاسية، كانت شاشة «الشباب» كل جمعة، تقدّم برنامج مسابقات تصور العراق على أنه مكان رحب للأطفال. كان هذا فصام يوميات عادية ومكرورة، بعد دخول نظام صدّام حسين في حروب


عجز في الموازنات الخليجية؟

تزامن في الأسابيع القليلة الماضية حدثان يتوقع أن ينعكسا على الساحة النفطية وتكون لهما تبعاتهما الجيو ـــ سياسية، خاصة في منطقة الخليج، خزان الطاقة الرئيسي في العالم. فمن واشنطن خرج تحذير من صندوق النقد الدولي يقول إن على الدول الخليجية أن تتحسب ليوم ماطر تتحول فيه فوائضها المالية الحالية الى عجز في الموازنات، الأمر الذي يتطلب منها إعادة النظر في سياساتها المالية الراهنة ورفع معدلات الادخار


Parkizol

ورّقت الطبيبة المُقيمة، بعجالة، الملف الطبي للمريض الذي دخل المكتب وجلس قبالتها، من دون أن ترفع بصرها نحوه. كانت مرهقة إثر يوم شاق، أتت فيه على طابور طويل من المرضى الذين اصطفّوا أمام مكتبها لتجديد وصفاتهم الطّبية. أحسّت خوفاً راح يتعاظم وهي تطالع بيانات المريض، ذي السوابق العدلية المتكررة، ملقية نظرات مختلسَة على ذراعه المبسوطة على المكتب بشكل فجّ، عاجزة عن عدّ الندوب التي مزّقت لحم يده


موتٌ معلن في السعودية

قد يكون مستغرباً أن تغدو السعودية عضوا في مجلس حقوق الإنسان. الدولة التّي تتوسع بإعدام سجنائها بحجّة تطبيق الشريعة الإسلامية. وتقطع الأيدي والرؤوس، وتحاكم من دون قانونٍ وضعي واضح، ووفق حكم يخضع حرفياً لرؤية القاضي وتفسيراته ومزاجه الشخصي. قد يكتفي القاضي بقرارٍ لا يتجاوز دفع غرامة مالية لإطلاق سراح أبّ قتل ابنته، أو حفظ آيات من القرآن وأحاديث نبوية لمعذّب زوجته، لكنّ القاضي نفسه لن


المشهد النقابي في فلسطين

تواجه الحركة النقابية في فلسطين مشاكل واختلالات هيكلية تشترك عوامل خارجية وذاتية في مصدرها. وقد ظل العمل النقابي الفلسطيني طيلة العقود السابقة عرضة لمؤثرات منها إجراءات الاحتلال الإسرائيلي، والسياق التاريخي الذي نشأت وتطورت فيه الحركة النقابية، أي النضال ضد الاستعمار الاستيطاني الصهيوني ومن أجل تحقيق التحرر الوطني. ويمكن تلخيص العمل النقابي الفلسطيني تاريخيا، منذ عهد نشأته إبان


المفكرة القانونية: خارطة الحراك القضائي العربي

تناول هذا العدد من المفكرة القانونية الشأن التونسي في موضوعتين، إحداها حول كيفية انتقال معركة استقلالية القضاء إلى داخل مؤسسات الدولة، والأخرى ناقشت واقع الحريات الفردية بنظر الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية. وفي الشأن السوري خُصصت أيضاً مقالتان تناولتا ملف الطوارئ ومحاكم الإرهاب، وفي الشأن المصري عالجت المجلة موضوع العزل السياسي. يبقى الأبرز عربياً في هذا العدد (الرقم


ساحة الفْنا بمراكش: الفضاء الساحر

«قلبك كبير، مَن جاء لدارك يأكل. أنت مرضي الوالدين، الذين هم أكبر منك يحبونك والذين هم أصغر منك يحسدونك والخير قادم إليك»... هذه هي الخلاصة التي انتهت إليها العرافة بعد أن قرأت طالعي في أوراق اللعب الموضوعة على كرسي صغير أمامها. دفعت لها دولاراً ونصفاً وابتعدت.بعد قليل جاء إليها شخص آخر، سلّمته ورقة ووضعها على قلبه، أخذتها منه، خلطتها مع باقي الأوراق بمهارة ثم بدأت


جنّة الأرض وجنّة السماء

السبّاح التونسي الذي فاز بميدالية ذهبية في الأولمبياد الأخيرة في لندن، وأهداها لفلسطين وكلّ العرب، اتّهم بالزندقة والكفر. نشرت جماعةٌ دينيةٌ صورًا له وهو يشرب بعد انتهائه من مباراته. يشرب في شهر الصوم، يجاهر بالإفطار على مرأى العالم الإسلامي المتورع عن محارم الله. الفتاة التّي رأت في مكّة مكانًا فقد الكثير من روحانيته، فأطلقت تغريدةً على التويتر من تأليف شاعرٍ إسلامي كبير «أبحث عن الله في


ضــــد السلالية: "مقطوعون مــن شــــجــرة"

في السردية البورجوازية بقوامها الجمهوري الممشوق، يتكرس الفرد في ذاته، في تحمل مسؤوليته عن ممارساته وتشكيل سيرته الخاصة، محمياً بسياج من القوانين تدعم مبادرته وتعترف بإنجازه. لن يحتاج الإحالة إلى ميراث عائلي، أو تثقيل صدره بميداليات وأوسمة نقاء سلالات تدحرجت في التاريخ ولم تتعلم منه درس الشعوب وأوجاعها وحقوقها، التي تتسرب قطرة قطرة من تشققات بازلته لتصنع بحيراتها العذبة، ومفاجأتها الكونية.<br


فكرة
إرهاب غب الطلب

أضحت «مكافحة الإرهاب» وسيلة أمنية تستخدمها الأنظمة العربية لمواجهة الكثير من التحديات التي تعترضها، من دون معالجة أسبابها، وتشابك منشئها الاجتماعي والاقتصادي والثقافي. كما أنه، وفي الوقت الذي تتسع فيه مروحة الأعمال التي يمكن وصفها بالإرهابية وتعريفاتها، تجنح قوانين «المكافحة» ومشاريعها، الى مقاربة ضيقة: الأحكام العقابية القصوى بما فيها الإعدام لمرتكبي هذه الأفعال.


الفقر كافر (رسم حكيم البكاري)

تستمرّ حملة «12 ساعة» في اليمن، التي أطلقها الفنان مراد سبيع للرسم على جدران الشوارع. غرافيتي يحكي أبرز المشاكل والقضايا الاجتماعية في البلاد: «السلاح»، «الطائفية»، «الاختطاف»، «العبث بالوطن» «الطائرات بدون...