يهودا والسامرة!

نهلة الشهال | 31-12-2015

380 ألف مستوطن في الضفة الغربية، و200 ألف في القدس "الشرقية"! كانوا 20 ألفاً في 1977، بعد أكثر من عشر سنوات على هزيمة 1967 واحتلال القدس والضفة وغزة، أي كل فلسطين التاريخية. وكانوا 70 الفاً في 1987. تنامى إذاً العدد بهذه الصورة في ظل اتفاقيات أوسلو "للسلام"! ما الاستنتاج السياسي انطلاقاً من هذه المعطيات؟ ليس فحسب أن أوسلو كان خديعة كبرى، بل إن الأوضاع العالمية والعربية تردت

مواضيع
"أحلام مصرية" بدرجة ماجستير ودكتوراه

عندما لا يجد "طالِب علم" مطلبه فى موطنه.. فلا نتائج أكيدة. قد يدور الكون دورته، فيكون هو عالم الفضاء المصري عصام حجي الذي حضر مؤخراً مؤتمر المناخ فى فرنسا ممثلاً لوكالة ناسا للفضاء إسوة برئيس دولته التي منعت أجهزة أمنها إقامة ندوة لذلك العالم نفسه على أرض وطنه بمكتبة الإسكندرية. وقد يحدث عكس ذلك تماماً، فيدفعه ضيق ظروف العيش وندرة فرص التحقق بالخارج للموت شنقًا على أرض بلده.. كما حصل


انتخابات الاتحادات الطلابية في مصر

أجريت انتخابات الاتحادات الطلابية فى مختلف الجامعات المصرية بعد تعطل دام ثلاث سنوات متتالية، حتى أن رئيس أتحاد طلاب مصر والذى تم التمديد له أكثر من مرة تخرج من الجامعة، ويرأس الآن حزبا سياسيا، بل هو فاز بالمركز الثاني في الانتخابات البرلمانية الأخيرة! وكانت أخر انتخابات جرت في الجامعات عقب ثورة 25 يناير وفاز بها الطلاب المستقلون والتيارات السياسية فى مواجهة الاخوان المسلمين، على الرغم من


ملاحظات على هامش البرلمان

مع انتهاء الانتخابات البرلمانية الأخيرة في مصر - وهي الاستحقاق الدستوري الثالث من خارطة الطريق التي جاءت إثر الإطاحة بحكم الإخوان في 2013 – فالسؤال يتعلق باستشراف ما يمكن أن يقوم به البرلمان المُنتخَب مستقبلًا، حيث جاءت نسبة المشاركة في تلك الانتخابات ضعيفة مقارنةً بكل الاستحقاقات الدستورية التي تمَّت منذ "يناير 2011". فقد بلغت نسبة المشاركة، وفق اللجنة العليا للانتخابات حوالي


نموذج التدين المغربي يتعرض لقصف التشدد

احتفل المغاربة بعيد المولد النبوي بحرارة. حضر الملك محمد السادس جلسة أمداح نبوية في مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، وعدّد المذيع خصال سبط الرسول والأسرة العلوية الحاكمة. نقل الحفل على التلفزيون. عرضت المواقع الإلكترونية عشرات الفيديوهات لاحتفالات الزوايا بمختلف مناطق المغرب بالمناسبة. انشد المتصوفون المغاربة بردة البصيري  "يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به سواك عند حلول الحادث العمم


ذوو الإعاقة في الأردن: منبوذون ومرفوضون!

يستمر اليوم وضع 13 في المئة من سكان الأردن خارج الحسابات الرسمية والمجتمعية، وتتزايد العقبات في وجههم، معطّلة عليهم حياتهم ومقْعّدة ممارستهم لأي نشاط عادي بسبب كونهم أصحاب إعاقة. المجتمع يرفض أن تكون شخصاً معاقاً في الأردن لا يعني فقط أن تلازمك النظرات الغريبة المتفحّصة لإعاقتك منذ الصغر وحتى الوفاة، لكنه في حالاتٍ كثيرة يعني أن تخجل منك العائلة وتخفيك عن أعين الناس أو تربطك


الهيمنة المالية

ما هو القاسم المشترك بين روسيا وإيران واليونان؟ العقوبات المالية والاقتصادية! ولأول مرة في التاريخ تستطيع القوى الاقتصادية الكبرى أن تفرض سيطرتها أو شروطها على دول أخرى عبر الحلقة الاقتصادية. ففي السابق لم يكن ذلك ممكناً والأمثلة عديدة ( ألمانيا بين 1930 و 1938والعراق في عهد صدام..)، فكان التدخل العسكري ضرورة لفرض الشروط على الخصم او العدو. أما لماذا أصبح هذا ممكنا الآن، فجوابه يكمن في 


رأس المال "الوطني" الفلسطيني عند مفترق

يدور جدل في السنوات الأخيرة بيني وزملاء في الاقتصاد السياسي والتاريخ الفلسطيني حول العلاقة بين اتجاهات التكوين الطبقي الفلسطيني (خاصة في الأراضي المحتلة في العام 1967) وإمكانيات مواصلة عملية التحرر الوطني. وفي الفترة التي بدأتُ في دراسة هذه المعضلة، كانت تجربة "بناء الدولة" الفلسطينية، واعتماد السياسات الاقتصادية التحريرية في قمتها، كما اندلعت في العام 2012،


موريتانيا: الوصول للجامعة معضلة

"أستيقظُ في الصباح الباكر لأبدأ رحلة معاناتي نحو جامعة نواكشوط للعلوم والتكنولوجيا والطب، حيث أنطلق إلى محطة الباص في ملتقى طريق مدريد، أصل في حدود السابعة صباحا وأكون محظوظا جدا إن وجدت مقعدا غير مشغول، ثم يحدث غالبا أن أتنازل عنه لبعض زميلات الدراسة. ينطلق الباص في الوقت المحدد في السابعة والنصف، أظل واقفا طوال الطريق، يوجد في ذراعي الآن جرح بسبب سقوطي اثر كبح السائق للباص بشكل مفاجئ.


تمديد سن التقاعد: الفعل كارثي ورد الفعل مسرحي

تحدث رئيس الوزراء المغربي عن إصلاح التقاعد، وأُصغي له بهدوء في البرلمان، وهذا نادرا ما يحدث. كان الصمت تعبيرا عن استسلام لأزمة، وعن ضرورة الحل.. خاصة أن تقاعد البرلمانيين والوزراء لن يتضرر، وهو يبدأ فور ترك المنصب حتى لو كان أحدهم في سن الخامسة والعشرين. لنسف كل اعتراض، كشف عبد الإله بنكيران أمام البرلمان أنه تشاور مع النقابات لعدة سنوات وأنها وافقت على الإصلاح وأضافت "ولكن".


صحافة العراق: التمنع في الداخل والتسهيل للخارج

ليس العراق مكاناً آمناً.. وهذا بات من مسلمات الحياة فيه. ولكن أن تكون صحافياً في العراق فذاك يضيف انعدام أمان آخر إلى حياتك، فالعراق أحد البلدان الأكثر خطورة في العمل الصحافي، فضلاً عن كونه أحّد أكثر البيئات الآمنة للإفلات من العقاب، خاصّة في حالات القتل والضرب والإهانة التي تجري ضدّ الصحافيين من قبل القوّات الأمنية الحكومية أو من الفصائل المسلّحة التي تجول في طول البلاد وعرضها. إلى


حلب، شارع اسكندرون

افتتح شارع اسكندرون عام 1883، بعد سنة على إنشاء حي الجميلية الذي نسب اسمه إلى اسم الوالي جميل باشا. سمي الشارع بهذا الاسم لكونه بداية الطريق إلى مدينة اسكندرونة. بدايته اليوم من القصر الذي اتخذته "جمعية العاديات" (أسست عام 1924) مقراً لها، متجهاً نحو شارع الملك فيصل الأول، ثم ينعطف باتجاه حديقة السبيل ويمتد إلى قرية "حريتان" أول قرى المدينة نحو الشمال الغربي. اتخذه الحجاج


الكوتا النسائية في الانتخابات بالمغرب

للثقافة المغربية التي تمزج بين العربية والأمازيغية والأندلسية أثرها المتميز في تعامل المجتمع مع المرأة، التي نجد حضورا لدورها في العديد من المجالات. فهي كانت مناضلة في عهد الاستعمار، ووقَعت إلى جانب الرجل على وثيقة المطالبة بالاستقلال، وهي الوثيقة التي تم تقديمها إلى سلطات الحماية الفرنسية. مغرب ما بعد الاستقلال بعد الاستقلال


آلة القتل في الدولة والموجة الثورية القادمة

يشكل سؤال إمكانيات أي نظام في قمع تمرد أو ثورة ضده هاجساً كبيراً لدى الباحثين في مجال دراسة الثورات والحركات الاجتماعية. وتدور حول هذا السؤال عدة إشكاليات وأسئلة أخرى مثل: مدى إمكانية أي حركة في النجاح، قدرة النظام على الصمود، إمكانية اندلاع حرب أهلية، مقدار العنف والدموية داخل التمرد، مدى تماسك أجهزة الدولة القمعية، مآلات الحركة.. حيث تحدد تلك الجوانب، وعلى الأخص منها مستوى العنف في سياق


السَبيّبه: طقوس وشعائر

تدخل شعيرة "سبيَّبه" ضمن الشعائر الاحتفالية التي تعبّر عن القضايا المتعلّقة بحياة سكّان واحة "جانت" في قلب الصحراء الكبرى. فعلى مدار عشرة أيام، يتغيّر وجه الواحة بأقنعة الرجال الراقصين وزينة النساء وروائح ألبستهن وعطور مساحيق الزعفران التي تنبعث منهنّ فتملأ فضاء وادي "تغزّيت" مرحا ولذّة. تتحوّل الأماكن المحتفِلة لمسارح مهيكلة بكلّ أدواتها، من شخوص


الإصلاحات العراقية: نظام المحاصصة يواجه مصيره

حيرة العراقي بعد اثني عشر عاماً من الإطاحة بنظام صدام حسين كبيرة. أسئلة وجودية تتقاذفه من دون أن يجد لها أجوبة. والخيارات كلها مرّة، بين فاتورة الديموقراطية واستحقاقات الاستقرار والانسداد السياسي الذي يلفّ البلاد. ولكن الإحباط الذي يعيشه العراقيون منذ 2003، لم يكن كتلة جليد على ما يبدو، فقد تكشّفت سخونة تموز، تاريخ انطلاق أول شرارة للاحتجاج من البصرة، وحرارة آب اللهّاب، عن كرة نار


الفاو، من "باب السلامة" إلى "ماء الصبر"

مضى على اقتلاع مصطفى أو أبو سجاد كما يحب أن يكنى، من على ظهر اللنكَة (القارب) سنين طوال، لكن طعم الملح ورذاذ الموج لم يغادر شفتيه بعد. وعلى الرغم من أنه انتمى زوراً إلى مدرسة الحياة على اليابسة منذ زمن، لكن الحنين إلى القراءة في صفحات الماء ما زال يلازمه. الأفق الذي كان يوماً مفتوحاً على السفر والرزق، انحسر خلف زجاج سيارة الأجرة، وأمام زبون عابر أو آخر غارق في...


هل تضاء بيوت القاهرة وعمان بالغاز الإسرائيلي؟

تقولُ القصّة إنّ اكتشافات الغاز البحريّة الإسرائيليّة لم تكن مُمكنة بدون المُغامرة الجريئة التي أقدم عليها مُحامٍ إسرائيليّ شاب يُدعى جدعون تادمور في التسعينيات. بدأ هذا حياته العمليّة كمستثمرٍ عقاريّ، لكنّه سرعان ما أبدى شغفاً خاصّاً بتوسيع أعماله لتشمل التنقيب عن الموارد الطبيعيّة في السواحل الإسرائيليّة. لم تكن مُغامرة رجل الأعمال الطامح للمزيد من الربح والمُستفيد بشكلٍ أساسيّ من احتلال


"يوتيوب" مساحة انتقاد بديلة في موريتانيا

كان المحتوى الموريتاني على موقع "يوتيوب" عبارة عن دمج لأغان تقليدية لبعض المطربين الموريتانيين المشهورين مع صور ثابتة لمناظر طبيعية من موريتانيا. يتم ذلك الدمج بوسائل بدائية تفتقر للإبداع والاحترافية، وهو أمر مزعج للمتصفح الباحث عن موريتانيا. بدأت مؤخرا بعض التجارب الموريتانية على موقع "يوتيوب"، يحاول أصحابها إثراء المحتوى بأعمال إبداعية تتفاوت في القيمة والجودة، وهو ما يعد تطورا


النموذج الإسلامي المغربي قابل للتصدير؟

في نهاية حزيران / يونيو 2014، خرج فيديو من القصر الملكي لولي العهد المغربي، يصلي ويسلم على النبي ويرتل القرآن الكريم ثم يقدم مشهدا من مسرحية مع شقيقته أمام الملك محمد السادس. وفي بداية رمضان، شرع الملك في ترؤس الدروس الحسنَية وفيها يبدأ كلامه ويختمه بالصلاة على النبي. ليس لوزارة الداخلية المغربية أي مشكلة مع هذا، بينما وزارة الداخلية المصرية متورطة مع ملصق «هل صليت اليوم على


سوريا: مليارات أصابها الجفاف

لم تشهد نهاية العام الحالي، كما كان مفترضاً، الانتهاء من بناء أكبر «مول» في الشرق الأوسط على مساحة 200 ألف متر مربع (ما يعادل مساحة 26 ملعب كرة قدم) في منطقة يعفور بريف دمشق، حيث مشروع «البوابة الثامنة» الذي تملكه شركة «إعمار» العقارية ومقرها الرئيسي في دولة الإمارات. شرعت الشركة بالعمل على المشروع منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2010. لكن الظروف لم تكن


المزيد
فكرة
الهروب من العنف إلى العنف

"نْخلّي الأمور لله، بس.. لو رجعنا السودان، ما بيخلّونا. بيقتلونا". تختم المرأة السودانية اللاجئة في الأردن روايتها عن قصة فرارها وأطفالها من باحة المطار، حين حاولت السلطات الأردنية ترحيلهم قسراً يوم 16 كانون الأوّل/ ديسمبر الحالي. تذرّعت بإدخال أطفالها الحمام من أجل الابتعاد عن عناصر الأمن والفرار عبر فتحة في الأسلاك الشائكة، ثمّ المشي ساعتين في أرض خالية حتى الوصول إلى الشارع،


الحوار اليمني.. آمال ومخاطر

"لقد قطعنا أشواطاً كبيرة لا يستهان بها، والشعب اليمني كله يتطلع إلى مخرجات الحوار التي سيتم انجازها وتمثل مرحلة مهمة بكل الأبعاد والمقاييس وسينطلق اليمن بعدها نحو آفاق واسعة ومستقبل مضاء".بهذه العبارة خرج الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى الحاضرين في الاجتماع الاستثنائي لهيئة رئاسة الحوار الوطني الشامل، الذي انعقد منذ أيام، في 30 أيلول/سبتمبر. وعودٌ وتفاؤل وآمال كثيرة، في وقت ما


أعياد الميلاد ورأس السنة في فلسطين

تصوير: محمد بدارنة - فلسطين