السفير العربي، العدد الأول

"تجتمع قضايا وهموم وآمال وطموحات المنطقة العربية من أقصاها إلى أقصاها على صفحات "السفير العربي"، في تجاوزٍ أول للقطيعة الجغرافية. ونسعى إلى استعادة طرح شروط تحقيق مشروع التحرر الوطني والاجتماعي والاقتصادي بكل ما يحيط به من صعوبات وإشكاليات، قاصدين تجاوز ما بدا أنه قطيعة أخرى، تاريخية، أرستها الهزائم والخيبات، علاوة على صناعة اليأس من مشروع تحقيق الذات".
هكذا صدر "السفير العربي" في 05-07-2012 كملحق أسبوعي تستضيفه بكل رحابة جريدة "السفير" اليومية العريقة. وهو استمر في الصدور بعد قرار الجريدة التوقف في آخر أيام العام 2016.
وهذا ما كتبناه يوم الصدور كافتتاحية:
2022-07-07

نهلة الشهال

أستاذة وباحثة في علم الاجتماع السياسي، رئيسة تحرير "السفير العربي"


شارك
حلمي التوني، مصر – ("حلم" العدد الأول)

هذا الملحق هو حلم جريدة "السفير" الدائم، وهي تسعى اليوم لتحقيقه. نقف أمام لحظة التغيير الجارية، بالغة الأهمية، والمفتوحة على الاحتمالات كافة، نواكبها ونرصد حركتها بوصفها عملية صراعية أولاً وقبل كل شيء. تجتمع قضايا وهموم وآمال وطموحات المنطقة العربية من أقصاها إلى أقصاها على صفحات "السفير العربي"، في تجاوزٍ أول للقطيعة الجغرافية. ونسعى إلى استعادة طرح شروط تحقيق مشروع التحرر الوطني والاجتماعي والاقتصادي، بكل ما يحيط به من صعوبات وإشكاليات، قاصدين تجاوز ما بدا أنه قطيعة أخرى، تاريخية، أرستها الهزائم والخيبات، علاوة على صناعة اليأس من مشروع تحقيق الذات. نهتم بما هو إشكالي ومفارِق حين يحمل ديناميات حراك أو تغيير، أو يؤشر إليها. سنكتب، وندعو إلى الكتابة انطلاقاً من هَمّ البحث عما يمتلك معنى، وسط الركام الكبير للمعطيات المتفرقة، التي تبدو مفككة أو مبعثرة، أو هامشية، أو معزولة. وحين نجمعها معاً يتغير المشهد ويقول ما لديه. فلنأخذ آليات الإفقار مثلاً: ليس الإقرار بوجود الفقر، ليس مظاهر الفقر، بل المسارات المتعددة المتشابكة التي أوصلت إليه والتي غالباً ما تكون طويلة الأمد. ثمة تدابير وخيارات معمولٌ بها، تطبَق أحيانا بوعي وتخطيط، وتتم أحياناً أخرى بسبب اختيار السهولة والتلفيق. ولكنّ النتيجة تكون وقوع الفقر، ما يعني أيضاً أنّ عكسه ممكن. وهكذا في سائر الأمور.

نتناول إذاً العالم المطروح علينا بكل تفاصيله. نبحث "عما ليس خرباً وسط الخراب" وننحاز إليه، نقدّمه ونستند عليه. ونقارب الخراب نفسه ـ ونعلم أنه هائل ـ بوعي نقدي صارم وإنما مع الإصرار على رفض اعتباره قدراً. ونسعى لإبراز الأمل القائم بتجاوزه والجهود المبذولة من أجل ذلك. ولكن التزامنا هذا لا يجعلنا "أيديولوجيين"، نلوي عنق الواقع ليلائم منطلقاتنا. بل نقارب هذا الواقع بلا مسايرة. بوعي.

يريد "السفير العربي" متابعة شؤون التعليم والمرأة والعمران في المنطقة، مشكلاتها واستعصاءاتها، ومنجزاتها كذلك. نريد متابعة النزوح من الريف، وواقع الشباب ومواقفهم، بمقدار ما نريد إعطاء التطورات القانونية الجارية مكانتها. ونهتم بالفساد، وبالاقتصادات الموازية - بما فيها تلك الإجرامية - ونسعى لتحديد موقعها من البنية القائمة، وكيفية اشتغالها، ومبلغ التقصد في العديد من الإجراءات المتخذة مراعاة لها. ونريد متابعة واقع الخدمات العامة في مختلف البلدان العربية، وكيف يعيش الناس، وكيف يتدبرون أمرهم، وكيف يقدّمون مشاكلهم ويفتكرونها، ولماذا يختارون ما يختارون. ونريد وصْل كل ذلك بفلسطين كمسألة مركزية، موضوعياً وليس إرادياً، وأيضاً البرهان على أن إعادة تعريف المشروع الوطني بصددها هو حكماً جهد عربي المدى.

يطمح "السفير العربي" إلى التقاط ما هو مشترك على امتداد المنطقة وما هو مختلِف في آن، معتبراً أنّ الأول يُبنى عليه لتحقيق التواصل، فيما يبنى على الثاني لإقرار الغنى الاستثنائي: التنوع والتعقيد. بلا تنابذ.

وهكذا سيسعى "السفير العربي" للمساهمة من موقعه في العملية التفاعلية الجارية. 

***

هذا ما نويناه قبل عشر سنوات بالتمام، وسعينا للوفاء به. نُصدر المجلة الإلكترونية بشكل يومي، ونُصدر إلى جانب نصوصها تلك ما نسميه "دفاتر السفير العربي"، بالعربية والإنجليزية، وصارت حتى الآن 16 دفتراً، يحمل كل واحد منها موضوعاً نقاربه بشكل تحليلي ميَسّرٍ وإنما معمّق، انطلاقاً من عدة بلدان. وقد أصدرنا كذلك "كتب السفير العربي".

... وننوي الاستمرار في هذا الجهد، يسابقنا في الحماس إليه كاتباتنا وكتابنا، والقراء الذين نتوجه إليهم بالشكر.

دفاتر السفير العربي:

-الاقتصاد الموازي: ما الذي تنتجه هذه المنظومة؟: https://bit.ly/3IjmPcE
-الهجرات: العالم يسيل (1): https://bit.ly/3yLbPBU
-الهجرات: العالم يسيل (2): https://bit.ly/3ylDp7e
-اليسار في المنطقة العربية وسؤال مكامن العطب: https://bit.ly/3yJu22B
-مسألة الأرض: https://bit.ly/3uvzKTr
-إدارة الموارد الطبيعية: نهب وتبديد وزبائنية وقلة كفاءة!: https://bit.ly/3IjaCoq
-إشكاليات في مقاربة دراسة العشوائيات: https://bit.ly/3OOR39T
-تأنيث العمل الهش: https://bit.ly/3O3tBot
-2019: انتفاضات مبتورة النتائج: https://bit.ly/3yqclUm
-انتفاضات 2019: إبداع تأسيسي: https://bit.ly/3AFlT0m
-مجابهة كورونا في المنطقة العربية - الفصل الأول: https://bit.ly/3ORLjMz
-مواجهة كورونا وفداحة إصاباته ليست تقنية أو طبية فحسب: https://bit.ly/3NIFEqY
-اللقاحات ما بين التباهي الفج والظلم المعيب: https://bit.ly/3Axn027
-التفاوت: مكانة النساء بين "الاعتقاد" الشائع والسائد وبين الواقع والوقائع: https://bit.ly/3RgKoqU
-مبادرات النساء: قادرات وعازمات: https://bit.ly/3ImlCSb
-النساء وسيرورات معاركهنّ الكبرى: قيد الصدور

كتب السفير العربي: 

-الإصدار الأول: الفساد والنهب في ممارسة السلطة ( متوفر  أيضا بالفرنسية والانجليزية)
-الإصدار الثاني: "حكايا من اليمن"، ريم مجاهد. 

روابط بعض مقالات العدد الاول التي نشرناها بالمناسبة على صفحة فيسبوك السفير العربي: 

- عمر الجفال: التعليم في العراق: عجز في بلد نفطي 
- عبد الخالق فاروق: كيف بُنيَ مأزق الاقتصاد المصري؟ 
- محمد بنعزيز: عمارات بدل مدن الصفيح: تحديث البؤس في المغرب
- ميشيل كيلو: لماذا ثارت حمص؟  
- محمد أحمد المخلافي: اليمن وقسوة التحديات بوجه الانتقال الديموقراطي
- حسان حاجبي: مجموعات "أهل الكهف" و"فني رغماً عني" نموذجاً  

#عشرية_السفير_العربي

• اشتركوا في النشرة البريدية: https://bit.ly/2VqHceu

• "من نحن": https://bit.ly/3yL27PK 

مقالات من العالم العربي

دولة اللصوص

نصير شعبان 2022-12-04

بحسب وزير النفط إحسان عبد الجبار الذي تولى وزارة المالية بالوكالة، فسرقة الأمانات والإيرادات الضريبية بدأت منذ عام 2005 وما تزال مستمرة حتى الآن، من خلال ما يُعرف بـ "الصكوك...

جداريات فوق الحطام: كنا هنا وما زلنا

2022-12-01

الرسائل التي رسمتها مجموعة "اللواء الفلسطيني" هي لمقاومة التشريد المتعمّد للأهالي ومحو المكان وناسه. يكتبون رسائلهم باللغتين العربية والانجليزية، ويرسمون معها أحياناً وجوه من سكنوا يوماً في البيت المهدوم، كأنما...

للكاتب نفسه

هي فلسطين!

jذكّروا الاحتضان العام الذي لف المنطقة عندما حفر الشبان الستة نفقاً وخرجوا من سجن "جلبوع" شديد الحراسة، وخوفنا عليهم وحزننا لتوقيفهم، كل الانتفاضات صغيرها وكبيرها، وجنازة شيرين أبو عاقلة.. وآلاف...

جبل النار!

يُروى في كتب التاريخ عن حرب التحرير الجزائرية، أنه في إحدى ليالي شهر كانون الأول/ديسمبر 1960، انطلقت في آنٍ معاً زغردات استمرت طويلاً، من كل نوافذ بيوت الجزائر العاصمة، بما...