إلى حياة وأمها العاملة في مصنع السمك

تطالب المفوضية الأوروبية دول المهاجرين باتخاذ كل الاجراءات الممكنة لمنع وصولهم الى أراضيها.. تضغط وتهدد وترشو الحكومات في افريقيا السوداء وفي بلدان شمال القارة.. هكذا قتلت الشابة حياة.
2018-10-01

نهلة الشهال

أستاذة وباحثة في علم الاجتماع السياسي، رئيسة تحرير "السفير العربي"


شارك

لن تبلغ حياة الثانية والعشرين بعد أيام، كما كان يفترض بها، ولن تصبح شرطية بعد انتهاء دراستها الجامعية.. وهي لن تتمكن من مساعدة أهلها، وإخراج أمها من العمل في مصنع السمك الذي أتلف أصابع يديها بمقدار ما يفعل الجذام: أطلقت البحرية المغربية النار على مركب مهاجرين سريّين كان لم يزل في المياه الاقليمية المغربية، فقتلت حياة وجرحت آخرين. كانوا يتسللون الى اسبانيا وكلّ في رأسه قصة يريد تحقيقها. قصة حياة بسيطة: لديها هناك خالة ستستقبلها، وستبحث عن عمل وترسل نقوداً الى أمها، فتنقذها من العمل المضني مقابل دراهم قليلة، وتنقذ كل عائلتها. حياة بهذا المعنى بطلة تستحق التحية.

27.5 في المئة من الشباب المغربي البالغين من العمر ما بين 15 و24 سنة هم بلا عمل وخارج النظام التعليمي. حياة لا تنتمي لهذه الفئة: كانت في سنتها الجامعية الثانية، وهي إذاً في وضع "أفضل" من هؤلاء. وهذا معطى يكفي لقياس مقدار بؤس الناس.

لِما استُخدِم الرصاص الحيّ تجاه مركب مهاجرين؟ وفي هذا مخالفة صريحة لما قررته محكمة العدل الأوروبية من الامتناع عن "استهداف الحق في الحياة أثناء مراقبة الحدود إذا لم يقم المهاجرون بما من شأنه استهداف سلامة الأشخاص". ولكن يا للتناقض، فالمفوضية الاوروبية تطالب دول المهاجرين باتخاذ كلّ الإجراءات الممكنة لمنع وصولهم الى أراضيها.. تضغط وتهدد وترشو الحكومات في افريقيا السوداء وفي بلدان شمال القارة. فتتفاخر الرباط بانها منعت 54 ألف شخص من العبور الى بلدان الاتحاد الاوروبي خلال الاشهر التسعة المنصرمة من السنة. وبالمقابل وصل الى اسبانيا 40 ألف شخص في الفترة نفسها مقارنة بـ27 الفاً في العام الفائت وبـ14 الفاً في 2016.. واسبانيا وجهة المغاربة او من يمرّون بالمغرب قادمين من قلب القارة. وقد فشلت خطط المنع، وستفشل وسائل الردع حتى لو صارت قتلاً وليس اعتقالاً وحبسا وترحيلاً فحسب. وليس الفقر وحده السبب، بل كذلك الشعور بانعدام الأفق، علاوة على تعاظم القمع. وفي المغرب يشاع أن أبناء الريف الذين سعوا خلال السنتين الماضيتين الى إسماع أصواتهم والوصول الى مطاليبهم، قد يئسوا بعد حملة القمع والتشهير والتشويه التي طالتهم، وانهم هم أيضا يهجّون من البلد، ومن كان معتقلا منهم وافرج عنه يطلب اللجوء السياسي في اسبانيا..

على امتداد الاشهر الاربعة الماضية، نشر السفير العربي مجموعة نصوص عن مسألة الهجرة "غير الشرعية".. فبدت لنا مشروعة تماماً! ونحن مستمرون بنشر نصوص تفطر القلوب وتثير الغضب.. على السلطات الحاكمة في بلداننا وعلى السلطات في أوروبا – المستعمر القديم الذي سبق له أن نهب هذه البلدان وخرّبها ويدعم "نخباً" محلية فاسدة تَسهل رشوتها وأن تصبح تابعة له.. وهكذا يستمر في اقتناص ما يلائمه من خيراتها.. ولكنه لا يريد أن يسمع بناسها.

وأما نحن فننحاز الى حياة وأترابها!

مقالات من المغرب

حملة الانتخابات المغربية: تَعَدَّدت الملصقات والبرنامج واحد

ركزت معظم الأحزاب المغربية (31 حزباً مشاركاً) في برامجها الانتخابية على معالجة تداعيات جائحة كورونا، وما يترتب على ذلك من الحاجة لإنعاش الاقتصاد والضمان الصحي وتعزيز الخدمات الاجتماعية. وفي الوقت...

اللقاح في المغرب: المغامرة الصينية!

اللقاح الصيني "سينوفارم" هو الأكثر حضوراً في عملية التطعيم المغربية، وقد أبرمت صفقة بين المغرب ومجموعة "سينوفارم" الصينية، باستثمار قدره 500 مليون دولار، لتصنيع هذا اللقاح محلياً، بغية إنتاج 5...

"الكِيف" المغربي منعاً وإباحة

بعدما تمت المصادقة على قانون من طرف الحكومة، ومجلس النواب، يسمح باستعمال مادة القنب الهندي، دخل المغرب عهداً جديداً من تاريخ علاقته بـ"الكِيف": التقنين لأغراض صناعية وطبية.

للكاتب نفسه

قناصة بيروت اليوم

لا لأي نوع من أنواع الحرب الأهلية في لبنان (وفي سواه)، ولا لأي درجة من درجاتها (والمقصود بها المسلحة والدموية، لأن التوترات الأخرى قائمة، و"الله غالب"). الحرب الاهلية لا تحسم...

حتى لا ننقّ كالدجاج

يمر العالم بلحظة انقلاب تام في كل ما عهده من ترتيبات نظَمتْه بعد الحرب العالمية الثانية، بل في أساليب الإنتاج نفسها، وفي مرتكزات التصور الذي ساد منذ فاتحة ما سُمِّي...