السياسيون العراقيون: كائنات شبحية على الإنترنت

عدد قليل من السياسيين العراقيين يمتلكون صفحات على موقع التواصل الاجتماعي، «فيسبوك». إلا ان هؤلاء يبدون كائنات شبحية على شبكة الانترنت، لا وجود لهم، إذ طالما بقيت صفحاتهم نظيفة، خالية من أيَّة روح. ثمَّة من يكتب استفساراً جارحاً بشأن قانون لم يُقر في مجلس النواب على صفحته، لكن التعليق سرعان ما يحذف. هكذا، تدور الأشباح في تلك الصفحات، لكن كلمات المديح لا تغيب عنها.إلا ان
2013-02-27

عمر الجفال

كاتب صحافي من العراق


شارك

عدد قليل من السياسيين العراقيين يمتلكون صفحات على موقع التواصل الاجتماعي، «فيسبوك». إلا ان هؤلاء يبدون كائنات شبحية على شبكة الانترنت، لا وجود لهم، إذ طالما بقيت صفحاتهم نظيفة، خالية من أيَّة روح. ثمَّة من يكتب استفساراً جارحاً بشأن قانون لم يُقر في مجلس النواب على صفحته، لكن التعليق سرعان ما يحذف. هكذا، تدور الأشباح في تلك الصفحات، لكن كلمات المديح لا تغيب عنها.
إلا ان أذرع هذه الكائنات السياسية بدأت تظهر بعد أن تفاقمت أزمة الاحتجاجات في محافظات عراقيَّة عدَّة. فوزير المالية رافع العيساوي، الذي انطلقت شرارة المظاهرات لأجله بعد أن اعتقل مكتب مكافحة الإرهاب أفراداً من حمايته، جيَّش صفحته، وكوَّن حملة إعلامية لنشر صور المتظاهرين. بدأ الكائن الذي كان شبحياً يظهر للعيان، ينشر صوراً لمتظاهرين يحملون صوره، وينشر صوراً أُخرى للافتات تطالب بالعدالة. لكن الوزير سرعان ما عاد إلى شبحيته بعد أن طرد المتظاهرون كل السياسيين، رافضين أن يمنحوهم فرصة التحدث باسمهم ومصادرة جهودهم في المطالبة بحقوقهم المشروعة.
يتساءل المرء في بلد يستخدم نصف سكانه الانترنت (حسب وزارة الاتصالات): لماذا لا يستعمل السياسيون هذه العالم الجديد؟ النائب (علي الشلاة) يقول تفسيراً ان «خوف السياسيين من اختراق مواقعهم، وتكرار تجربة اختراق حسابات الرئيس السوري بشار الأسد، ونشر ما فيها، يجعلهم يفكرون كثيراً قبل أن يقرروا إنشاء حساب رسمي يمثلهم»، ويتفق نائب آخر (روز خوشناو) مع زميله: «هذا الأمر صحيح، لا سيما أن المعلوماتية في العراق تعاني الخروقات، وغير منظمة بشكل صحيح، وهناك مواقع كثيرة اخترقت». إلا ان كثيرين غيرهما يعزون السبب إلى انشغالهم الدائم بالعمل السياسي، وعدم وجود الوقت الكافي لتخصيصه لمتابعة ما يدور على صفحاتهم.
النائبة لقاء الجعفر تختلف مع رأيهما: «استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والبريد الالكتروني (الايميل) عملية حضارية، ولا يجب التحجج بالخوف من سرقته لأنه لا يحمل أي جانب استخباري أو أمني، ولا يوجد هناك شيء يخفى على المواطن». وتقول ان السـياسي الذي لا يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت مقصر. لكنها سرعان ما تؤكد ان «التواصل عبر الانترنيت مع المواطنين ليس هو الطريق الوحيد والأنجع».
بمقابل هذا يؤكد أحد المقربين من القائمة العراقية أن أغلب السياسيين من القائمة والذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي لا يجيدون استعمال الانترنت، فضلاً عن أنَّهم يوظفون شبابا للقيام بمتابعة صفحاتهم على «الفيسبوك» و«تويتر».
ويبدو خوف السياسيين طبيعيا في هذه الايام، بعد أن تعرض الموقع الرسمي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للاختراق من قبل مجموعة تطلق على نفسها تسمية «تيم كويت هاكرز»، معلنة أن هذه هي المرة الثانية التي تتمكن فيها من اختراق الموقع. ونشرت المجموعة التي وصفت المالكي بأنه «ظالم» صورة لامرأتين ترتديان ثياباً سوداء وهما تبكيان، وكتبت على الموقع مخاطبة المالكي «اتق الله في نفسك يا ظالم. تبي تصير بشار الأسد على غفلة يا (الهالكي). بشار انتهى والنصر قريب بإذن الله. الله يكون في عونكم يا أهل العراق على نظام الطغاة». ويأتي هذا الاختراق في وقت يواجه فيه المالكي أزمات داخلية كثيرة، وأبرزها الاحتجاجات التي تشهدها محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك وديالى، فضلاً عن أزماته المزمنة مع إقليم كردستان و«القائمة العراقية» وبعض أطراف التحالف الوطني ـ الذي ينضوي ائتلاف المالكي فيه ـ وأبرزها كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري. وكان مكتب المالكي عاد وأكد للمرَّة الثانية أنه سيعمل على تجنب اختراق الموقع مستقبلاً.
وعلى الرغم من قول السياسيين انَّهم يستعملون مواقع التواصل الاجتماعي بـ«كثافة» إلا ان هذه الكثافة تبدو ضعيفة في الإحصائيات الدولية، فبينما تصدر الرئيس الأميركي باراك اوباما تويتر بنحو 25 مليون متابع، وحل عربياً في المقدمة نائب رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن راشد بنحو 1.25 مليون متابع، غاب العراق تماماً عن نتائج بحث مؤسسة «مجلس السياسة الرقمية» المختصة بمتابعة نشاط القادة السياسيين على مواقع الإعلام الحديث في 123 بلداً. قلنا لكم انهم أشباح!!

مقالات من العراق

سوق العمل في العراق: مشهد مظلم

ليث ناطق 2019-05-15

تجاوز عدد العاملين الأجانب في العراق 800 ألف شخص، أكثر من 140 ألفاً منهم دخلوا العراق في 2018 من دون تصاريح عمل، بينما 60 في المئة من العراقيين دون الـ25...

للكاتب نفسه

نساء يرتضين بدور "النسوان" في العراق

عمر الجفال 2016-09-08

احتفى إعلام أحزاب الإسلام السياسي في العراق بمراسلة رافقت العمليات العسكرية التي خاضتها القوات الأمنية وفصائل الحشد الشعبي ضدّ تنظيم "داعش" الذي سيطر على ثلث مساحة البلاد في حزيران /...