غرائب "الأمنْجيّة" في مصر

بتأمّل إزاي العيال "الأمنَجيّة" بيصدّروا الوهم وبيحتفلوا بعودة شركة مرسيديس إلى مصر رغم إنها فككت مصنعها وراحت الجزائر!.. بس هما قرروا إنها رجعت.. معرض لومارشيه اتلغى لأجل عيون معارض الجيش، بس همّا قرروا إن المعرض هيتعمل
2017-01-31

شارك
غرافيتي لـ"كايزر" - مصر

(...) بتأمّل إزاي العيال "الأمنَجيّة" بيصدّروا الوهم وبيحتفلوا بعودة شركة مرسيديس إلى مصر رغم إنها فككت مصنعها وراحت الجزائر!.. بس هما قرروا إنها رجعت.. معرض لومارشيه اتلغى لأجل عيون معارض الجيش، بس همّا قرروا إن المعرض هيتعمل في 12 كانون الثاني/يناير اللي فات.. الجنيه فقد 140 في المئة من قيمته، بس هنحتفل بإن فيه "توقعات" إنه يرتفع 17 في المئة..
سياسة الوهم والبرسيم دي إتعمّمت بقيادة الجنرال وعلى لسانه واعتمدها خلاص.. (يقول) هتشوفوا مصر بعد سنتين! طب الأسعار هترخص في كانون الأول/ديسمبر 2015.. طب اللي معاه دولار يبيعه.. طب انتظروني كمان 6 شهور.. مأساااااة (...)
بس الملفت إننا دخلنا في مرحلة التحلل خلاص.. دولة يوليو بتتحلل وبتتعفن كتطور طبيعي لوصولها لمحطة رئيس بتفاهة السيسي وما بقتش قادرة تحافظ على التسلسل البيروقراطي حتى.. فرطت منها تماما.
رئيس لجنة الموازنة بمجلس الشعب بيقول "لا أعلم ماذا حدث للشريحة الأولى من قرض صندوق النقد".. الراجل دا ولجنته أساساً وحسب الدستور هما اللي المفروض يوافقوا أو يرفضوا القرض.. لا دا أصلاً مش عارف فلوسه راحت فين! (...) وزير الإنتاج الحربي قال لا نهدف للربح بس لازم نكسب - آه والله قال كده - في وقت بتدمر وتتقفل مصانع أدوية لصالح دخول الجيش في الصناعات الدوائية.. وبنعرف بالمفاجأة إن عندنا قوات في الخليج في مهام قتالية! (...)

من صفحة Mahmoud Mohamed Hegazy (عن فايسبوك)


وسوم: العدد 227

مقالات من مصر

من هو "حامد"؟

هل انتهى يوسف إدريس من كتابة "سره الباتع"، عن ذلك الفلاح المقاوم للاستعمار، الذي نصّبه الناس في قلوبهم سلطاناً بل قديساً، أم إن القصة ما زالت تُكتب حتى الآن؟!

الصعيد المصري أنهكه النسيان

منى يسري 2021-09-07

تعتمد الدولة المصرية الحديثة الحكم المركزي منذ تأسيسها على يد محمد علي باشا، وتتجدد تلك الحالة مع كل ملك ثمّ رئيس. وبمقتضى هذه المركزية، كان على الصعيد تحمّل الكلفة الأكبر...

السجون المصرية تعمّق جراح الفقراء

إسلام ضيف 2021-08-29

ولا يمكن فصل ما يحدث داخل السجون، من مشاريع ربحية وبيع السلع بأسعار جنونية للسجناء، عن السياق العام والتوجه الاقتصادي للدولة، وسياسة التعويم وأثارها على المواطن الفقير. وفي هذا المناخ...