أطفال غزة الجرحى والمرضى والميتمين ليسوا وحدهم

أطلق الطبيب الجراح، البروفيسور غسان أبو ستة، الذي اتجه الى غزة وانخرط في العمل في مستشفى الشفاء مع بدء العدوان الهمجي على القطاع، حملة لجمع التبرعات لعلاج اطفال غزة الجرحى والمرضى، وخصوصاً من بينهم من تيَّتم.
2024-01-01

شارك
| fr en
د. أبو ستة مع مجموعة من الأطباء والممرضين قبل اقتحام مستشفى الشفاء بأيام. الصورة عن صفحته على انستغرام، كتب تحتها، ما زلنا نتابع عملنا

غسان أبو ستة جراح ماهر فلسطيني بريطاني، يحضر الى غزة في كل مرة يطالها العدوان الاسرائيلي، وآخر حلقاته هي تلك التي ما زالت جارية حتى الآن. عايش د.أبو ستة الوضع ميدانياً لمدة شهر الى أن تمّ تدمير مشفى الشفاء فخرج ليستمر في معركة انقاذ أرواح هؤلاء الذين تخلى عنهم العالم بأسره، مشيحاً ببصره بقسوة تُرافق الاجرام الوحشي والجنوني لاسرائيل ومعها دول الغرب.

 في 26 كانون الأول / ديسمبر 2023 قدم الدكتور غسان أبو ستة محاضرة في مسرح المدينة في بيروت حول تدمير القطاع الصحّي في غزة، وقد أطلق فيها مبادرته لصندوق أطفال غزة.

أرسلوا تبرعاتكم المالية الى هذا الصندوق، وساهموا بشكل ملموس في المعركة، ولا تكتفوا بالشعور بالقهر والحزن. لا تكونوا جزءاً من معسكر الخذلان!

للتبرع عبر الحساب البنكي:

Bank: First National Bank SAL
Acct Name: National Institute of Social Care and Vocational Training
Account: 0001-106845-050 USD
IBAN: LB97 0108 0000 0000 0011 0684 5050
Swift Code: FINKLBBE

للتبرع نقدا:

donate@gabusittahchildrensfund.org

للتعرف أكثر على مبادرة الدكتور غسان أبو ستة:

https://gabusittahchildrensfund.org/

مقالات من فلسطين

مستشفى الشفاء تنهض بأيدي الغزّيين

2024-06-13

"لن يعود"، قال الإسرائيليون منذ بضعة أسابيع فقط، إلى أن تُطالِع المرء صورةٌ على إحدى الشبكات الإخبارية لبوابة المشفى كُتِب في أسفلها "مستشفى الشفاء ينهض كالعنقاء". فترى شباب وشابات غزة...

وجهُ الصهيونية المَقيت

2024-06-07

يكمل العالم دورته. يومٌ آخر، شهداء جدد... هو الجنون الكامِل المستفحل في غزة، وفي عموم فلسطين. فيما تزداد الأوضاع في القدس المحتلة تدحرجاً نحو ما قد يستحيلُ انفجاراً، إذ اقتحم...