جمّنة: "الكرامة في عراجينها"

واحة "جمّنة" في تونس، الشهيرة بنخيلها، كانت ملكاً للفلاحين ثم تملّكتها الدولة، تؤجرها للمتنفذين من جماعتها، إلى أن عاد أصحاب الرزق لينظموا أنفسهم معاً ويأخذوا على عاتقهم تسييرها ذاتياً وبيع محصولها بأنفسهم: تجربة أثارت تضامناً واسعاً، وأفعالاً مساندة عملية كالتداعي لجني المحصول..
أضأنا على القضية في "السفير العربي" من خلال مقالة "تجارب تسيير ذاتي في قلب الصحراء"، ومن خلال ملفّ متابعة "تضامناً مع تجربة التسيير الذاتي بواحة جمّنة". نضيف إليها التفاتة إلى أصوات متفرقة متضامنة، في مدوّنات هذا الأسبوع من تونس.
 

02 تشرين الثاني / نوفمبر 2016

المزيد من بألف كلمة

سالي حافظ تنتزع حقّها!

2022-09-15

هذه رابع عملية اقتحام بنك بالسلاح أو بمواد قابلة للاشتعال تحصل في لبنان هذا العام من قبل مودِعين... وللمرءِ أن يتخيّل فقط كم من المودِعين اليائسين من الحلول، المستعدين للقيام...

مهرجان بيروت للصورة 2022

2022-09-08

بيروت التي لا تخمد جذوتها ولا حيويتها كل المآسي، تقاوم لاحتضان الجمال والثقافة والفن... معارض بالجملة، فليزرها من يقيم في لبنان أو من يمر عبره في هذه الاوقات!