هنا رشيد: شبه دولة على الأرض.. لا دولة في البحر

"لو ركبت البحر ممكن أموت مرة واحدة.. لكن لو فضلت هنا هموت 60  ألف مرة". رامي برعي، 19 عامًا، أحد الناجين من غرق مركب الهجرة غير الرسمية برشيد، يفسر لـ"مدى مصر" عزمه تكرار التجربة رغم هول المأساة التي عاشها مع ما يقرب من 450 شخصًا غرق منهم 200 تقريبًا أمام عينيه وهم يحاولون عبور المتوسط إلى إيطاليا في 21 سبتمبر الماضي.
2016-10-18

شارك
قارب يعبر النيل في رشيد

من مواقع صديقة : مدى مصر

"لو ركبت البحر ممكن أموت مرة واحدة.. لكن لو فضلت هنا هموت 60  ألف مرة". رامي برعي، 19 عامًا، أحد الناجين من غرق مركب الهجرة غير الرسمية برشيد، يفسر لـ"مدى مصر" عزمه تكرار التجربة رغم هول المأساة التي عاشها مع ما يقرب من 450 شخصًا غرق منهم 200 تقريبًا أمام عينيه وهم يحاولون عبور المتوسط إلى إيطاليا في 21 سبتمبر الماضي.

تخرج برعي من المدرسة الثانوية، لكنه لم يجد عملًا، ولم يجد شيئًا يجعله يرغب في البقاء. "مش عارف أشتغل لأنه مفيش شغل.. لو هاجرت هاعيش بشكل أحسن"، يقول برعي.
برعي ليس وحده كما توضح بيانات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، التي تقول إن 2634 مصريًا حاولوا عبور المتوسط إلى إيطاليا في عام 2016، فيما كان كان عدد المصريين الذين خاضوا هذه الرحلة العام الماضي 344 شخصًا. ووفقًا لبيانات المفوضية أصبح المصريون ضمن أعلى عشر جنسيات ممن يحاولون عبور المتوسط إلى إيطاليا.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن أغلب المصريين المتوجهين إلى إيطاليا عبر البحر من القصر، ما يجعل مصر البلد الأول في إرسال قصر غير مصحوبين ببالغين عبر المتوسط. ما بين يناير ومايو 2016 ذكرت المنظمة أن 1815 مهاجر مصري عبر المتوسط، من بينهم 1147 من القصر.

أحدث التقديرات المنشورة لمعدلات البطالة في مصر بلغت 12.7%، حيث قطاع الشباب الأكثر تأثرًا بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تبلغ نسبة البطالة بين الفئة العمرية 25-29 عامًا 31.3% و27.3% بين الفئة العمرية 15-29 عامًا.

يصعب على الأرقام وحدها إقناعك بفكرة أن شاب في مقتبل العمر يخطط لتكرار تجربة موت عاشها بنفسه. الأمر الذي عبر عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي تعليقًا على الحادث: "وماشي ليه؟ سايبها وماشي ليه؟ ... انتم تقدروا تبنوها، انتم تقدروا تبنوها، بس حطوا إيديكم في إيدينا، وثقوا إن ربنا سبحانه وتعالي هيوفقنا إن إحنا نعمل ده... سايبني وماشي ليه؟ تزعّلنا وتزعّل أسرتك وتزعّل مصر كلها عليك ليه؟ وأنا باكلمكم كده طب ما إحنا مش سايبينك خالص، مش أنا اللي مش سايبك، بلدك مصر مش سايباك".
لكن كلما انتقلت من منطقة إلى أخرى بمدينة رشيد تتسلل إليك مشاعر هذا الشاب.

لا تقتصر المشكلة في رشيد على البطالة المزمنة فحسب بل هناك مشكلات ضخمة في البنية التحتية. حيث تعاني المنطقة من الانقطاع المتكرر للكهرباء، ورداءة المياه، والإسكان مؤقت أو أصغر من اللازم بالنسبة لأغلب الأسر، كما أن السكان يمرضون من المياه ولا يملكون ما يسددون به تكلفة العلاج في المستشفيات، بحسب وليد عبد الخالق، أحد صيادي رشيد.
(...)

المقال الكامل على موقع مدى مصر

تعريف بموقع مدى مصر ضمن تبويب مراكز أبحاث

مقالات من مصر

الإسكندرية الحزينة

يليق بما يجري باسم تنمية الاسكندرية وصف "استعمار البحر"، حيث رُدمت مساحات من الشاطئ وأنشئت عليها مشروعات تجارية لم تكن للنفع العام، بل هي خصخصة للمجال العام. وخلق ذلك نموذجاً...