من العالم حكايا التضامن مع فلسطين

كانت تنتظر الحافلة التي ستقطع الطريق لسراييفو وعيناها مرسومتان بالضحكة.
- هذه المدينة مرّت بكثير من الحروب، نحن نعرف معنى البحث عن الحرية.
- هل سمعتي قبلاً عن فلسطين؟
- طبعاً، الحلم بالحرية يكفي كي تحب فلسطين. (الاسم ماريا، 75 عاماً، مدينة برودفنيك/كرواتيا)
(تصوير ونص محمد بدارنة- فلسطين)


16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2014

المزيد من بألف كلمة

تضامن نسوي عابر لكلّ حدود

2022-11-17

"إيماناً منا بقيم التضامن النسوي، تصبح قضية كل إمرأة هي قضيتنا، وكل دكتاتور هو مضطهِد للنساء بالضرورة، قاتل بالضرورة، سجَّان بالضرورة، مُناصر للإفقار والجوع بالضرورة، ولا نحتاج لدروس طويلة كي...