mylibya#

أطلقت الصحافية خديجة علي، على حسابها على تويتر، حملة تهدف لمناهضة الأخبار السلبية عن ليبيا، فدعت الناس الى نشر صور تعبر عن ليبيا «اللي إحنا نعرفوها». وبعد تجاوب كبير على تويتر ـ ترافَق مع هاشتاغ #mylibya انتقلت الحملة إلى فايسبوك «تعبيراً عن ليبيا التي نحلم بها وعن الأمل والإيجابية».


02 تمّوز / يوليو 2014

المزيد من بألف كلمة

حياة إيتيل عدنان المتعددة

2021-11-18

تقول الكثير بواسطة القليل، وترى نفسها "شاعرة عربية في اللغتين الإنكليزية والفرنسية، وهذه مشكلة أعيشها، وهي بلا حلّ"... وما اعتبر سمة "طفولية" في ابداعات المختلفة هو في معناه نقيض "السينيكية"...

فتيات وفتيان جنين يتخيلون غداً أكثر مساواة

2021-11-11

واحد وعشرون فتاة وفتى (14 إلى 17 سنة) قدّموا أفكارهم، مشاكلهم اليومية، وتطلّعاتهم نحو مستقبلٍ يحبّونه لأنفسهم، في مشروعٍ نظّمته "شاشات سينما المرأة" في فلسطين تحت عنوان "ما هو الغد؟...