mylibya#

أطلقت الصحافية خديجة علي، على حسابها على تويتر، حملة تهدف لمناهضة الأخبار السلبية عن ليبيا، فدعت الناس الى نشر صور تعبر عن ليبيا «اللي إحنا نعرفوها». وبعد تجاوب كبير على تويتر ـ ترافَق مع هاشتاغ #mylibya انتقلت الحملة إلى فايسبوك «تعبيراً عن ليبيا التي نحلم بها وعن الأمل والإيجابية».


02 تمّوز / يوليو 2014

المزيد من بألف كلمة

جداريات فوق الحطام: كنا هنا وما زلنا

2022-12-01

الرسائل التي رسمتها مجموعة "اللواء الفلسطيني" هي لمقاومة التشريد المتعمّد للأهالي ومحو المكان وناسه. يكتبون رسائلهم باللغتين العربية والانجليزية، ويرسمون معها أحياناً وجوه من سكنوا يوماً في البيت المهدوم، كأنما...

تضامن نسوي عابر لكلّ حدود

2022-11-17

"إيماناً منا بقيم التضامن النسوي، تصبح قضية كل إمرأة هي قضيتنا، وكل دكتاتور هو مضطهِد للنساء بالضرورة، قاتل بالضرورة، سجَّان بالضرورة، مُناصر للإفقار والجوع بالضرورة، ولا نحتاج لدروس طويلة كي...