على الطرف الغربي من الولايات المتحدة: "احجزوا السفينة الإسرائيلية"

يوم السبت في 16 آب/ اغسطس، احتل خمسة آلاف متظاهر، يقرعون الطبول وينفخون الأبواق، مرفأ أوكلاند في خليج سان فرنسيسكو، لمنع سفينة إسرائيلية من تفريغ بضائعها على الرصيف. كان قد أعلن عن وصول السفينة زيم لخدمات الشحن البحري (Zim Integrated Shipping Services Ltd) في مطلع الأسبوع، وانطلق نداء "احجزوا السفينة" من قبل تحالف من المنظمات الأميركية المؤيدة لفلسطين، ونقابات وحركات يسارية ومناهِضة للتمييز
2014-08-19

دايخة الدريدي

صحافية وباحثة من الجزائر، شريك مؤسِّس لموقع "انترناشونال بولفار، مؤلفة كتاب "الجزائر مجروحة وبهية" (بالفرنسية) 2006.


شارك

يوم السبت في 16 آب/ اغسطس، احتل خمسة آلاف متظاهر، يقرعون الطبول وينفخون الأبواق، مرفأ أوكلاند في خليج سان فرنسيسكو، لمنع سفينة إسرائيلية من تفريغ بضائعها على الرصيف. كان قد أعلن عن وصول السفينة زيم لخدمات الشحن البحري (Zim Integrated Shipping Services Ltd) في مطلع الأسبوع، وانطلق نداء "احجزوا السفينة" من قبل تحالف من المنظمات الأميركية المؤيدة لفلسطين، ونقابات وحركات يسارية ومناهِضة للتمييز العنصري.

وقد لاقى النداء صداه لدى كل من كان يشعر بالعجز حيال مجازر غزة، وشارك بتظاهرات للتنديد بها تجاهلتها كبريات وسائل الإعلام في الولايات المتحدة الأميركية.
"الصهيونية غير مرحب بها على الطرف الغربي" و"بمواجهة حصار غزة، فلنحاصر إسرائيل" كانا شعارات التظاهرة. كانت السفينة الإسرائيلية تنوي أن ترسو في الخامسة صباح السبت ذاك، حسب توقيت كاليفورنيا، فراحت تؤجل دخولها إلى الميناء، وفي مرة أولى أجلت إلى الثالثة عصراً.
 ولكن مئات المتظاهرين الجدد وصلوا إلى الميناء مع بداية بعد الظهر، وهيأ العديد منهم نفسه لمواجهة مع شرطة اوكلاند المشهورة بممارساتها العنصرية ضد السكان، وأغلبيتهم من السود. إلا أن ما حدث كان على النقيض من العنف، إذ انقلب الجو إلى احتفال صاخب جرى في ظله احتلال المرفأ من المتظاهرين.
بدا المرفأ مهجوراً بطريقة غريبة، متوقفا عن العمل، بلا شغيلة على رصيفه. مع العلم انه واحد من أهم خمسة موانئ تجارية في الولايات المتحدة. كان على أرصفته يومها عشرات رجال الشرطة، ينتظرون بهدوء قبالة الرصيف 1717 حيث كان يفترض أن ترسو سفينة البضائع الإسرائيلية.ولكن "زيم" لم تصل هذا السبت. وهي قررت البقاء في عرض البحر، خفية، ما انتزع صيحات الفرح من الجموع التي جاءت لتشكيل حاجز بشري منعاً لتفريغ البضائع الإسرائيلية.

ويبدو أن سلطات المدينة والشرطة قد اختارا نهج التهدئة، فراح الناس يحتفلون ويرقصون ويغنون.كان مرفأ اوكلاند إذاً هو الأول الذي لاقى فيه نداء "احجزوا السفينة" ("Block the Boat") تطبيقه العملي، وستلحق به في الأيام المقبلة موانئ أخرى على الطرف الغربي للولايات المتحدة، كسياتل ولونغ بيتش، ولكن أيضا فانكوفر في كندا...

في العام 1984، وفي سان فرنسيسكو، قام عمال تفريغ السفن ("دوكرز") التابعون للاتحاد النقابي (ILWU ـ لونغشور وويرهاوس (International Longshore and Warehouse Union) بحركة تاريخية إذ رفضوا تفريغ سفينة بضائع آتية من أفريقيا الجنوبية.

وبالطبع، فقد نظمت تظاهرة اوكلاند استنادا لهذا الحدث. ضد الابرتهايد الذي يطبقه الإسرائيليون في فلسطين، وهو يزداد بشاعة كل يوم، ولكن أيضا استجابة لنداء للتضامن أطلقته المنظمات النقابية الفلسطينية.

لمشاهدة فيديو التحرك اضغط هنا

مقالات من أميركا

فلسطين: تعدّدت الأدوات والاعتقال واحد

جَنان عبده 2021-02-22

في الاعتقال الإداري، ليس بالإمكان معرفة البيّنات ولا مصدرها، إذ أنها تخضع للسريّة القانونيّة، وهي "بيّنات استخباراتية". وهكذا، حتى في الجانب القانوني البحت، لا يمكن كسب معركة يُديرها، ويتحكّم بكل...

عن أبارتهايد "بتسيلم"

مجد كيّال 2021-01-30

أصدرت منظمة "بتسيلم" الاسرائيلية موقفاً جديداً – من قِبلها – يقول أن هناك "نظام واحد في كل المناطق الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية، نظام يعمل على تأبيد هيمنة اليهود على الفلسطينيين"، وأسمته...

للكاتب نفسه