موسم قطاف الزيتون في فلسطين..

.. هو طقس يكاد يكون مقدساً، لقدسية الشجرة نفسها بحسب الاديان السماوية، ولرمزيتها كمجسد لخير أرض فلسطين وللمقاومة بوجه المصادرة والسلب، ولكون القطاف أيضاً عمل جماعي يتشارك فيه أبناء تلك الارض معاً.
تبدأ، بحسب تقويم الفلاحين، بعد شتوة "المساطيح"، وهي المطرة الأولى في فصل الشتاء، وتكون عادة في نهاية أيلول/ سبتمبر أو بداية تشرين الأول/اكتوبر، ولا يبدأ القطاف إلا بعدها، لِما فيها من فوائد للزيتون حيث تصلب حباته وتنضج.
ويتوقع أن يتراجع الانتاج هذا العام إلى 17 ألف طن من الزيت، مقارنة بـ24 ألف طن في العام الماضي، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وسُحب الغبار التي تُفقِد التربة رطوبتها وتقلص من حجم الثمرة.


12 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017

المزيد من بألف كلمة

حياة إيتيل عدنان المتعددة

2021-11-18

تقول الكثير بواسطة القليل، وترى نفسها "شاعرة عربية في اللغتين الإنكليزية والفرنسية، وهذه مشكلة أعيشها، وهي بلا حلّ"... وما اعتبر سمة "طفولية" في ابداعات المختلفة هو في معناه نقيض "السينيكية"...