مقتدى الصدر

تباً للحرب!

التسويات هي اليوم ما يمكن إنجازه بوجه حروب "داحس والغبراء" المذهبية، المشتعل منها والكامن، وبوجه العنف الدموي الذي لا طائل...