العراق، عام آخر..

| 24-03-2016

مر ثلاثة عشر عاماً. ليست المسألة في عدّ السنين ولا في الاحتفال الرمزي بها، بل هي مجرد مناسبة لمقاومة الذاكرة اللحظية التي طغت وسادت، والتي توظف في المساعدة على قطع الطريق على التعامل مع الرداءة وعلى تلمس كيفيات الخروج من دائرتها. ننسى أن استهداف العراق وقع لأنه المكان الذي يجمع الدينامية البشرية والإمكانات الاقتصادية معاً، بكل تداخلهما وتشعبهما، ولأنه في موقع جغرافي مركزي من مجمل المنطقة، بما

مواضيع
موريتانيا: أسعار المحروقات وقود لاحتجاجات شعبية جديدة

تتعالى في موريتانيا منذ فترة أصوات تطالب الحكومة بتخفيض أسعار الوقود، خاصة أنها تشهد انخفاضا عالميا، وقد تجسدت في حملة شعبية تحمل عنوان "#ماني_ شاري_كازوال"، أي لن أشتري البنزين، بدأت كوسم على مواقع التواصل الاجتماعي وانتقلت للشارع، حيث دخلت قبل أسابيع في دورة من الاحتجاجات  الأسبوعية الميدانية تهدف للضغط على السلطة. اعتمد الناشطون في الحملة على مقارنات بين موريتانيا وبعض الدول


تفشي الأمراض النفسية والعقلية لدى الصوماليين

تعيد منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة دقَّ ناقوس الخطر حول السلامة النفسية والعقلية للإنسان في بلاد الصومال. وهي كانت قد بينت في تقرير لها صادر عام 2011 أن نحو ثلث السكان (كانوا حينها 8 ملايين نسمة) يعانون أمراضاً نفسية أو عقلية. ولقد كان متوقعاً حدوث تبعات كارثية لمرور الصومال بأوضاع بائسة وتجارب مروّعة لمدة تزيد عن ربع قرن. أسباب تدهور الصحة النفسية


المحكمة العسكرية تحبس مدوّنا سنة في تونس

صرحت المحكمة العسكرية الابتدائية بتونس في 20-01-2015 بثبوت تهمة المسّ بكرامة الجيش وإهانة قادة عسكريين في حقّ "المدني" ياسين العياري وذلك على خلفية انتقادات تولى نشرها على صفحته للتواصل الاجتماعي شملت وزير الدفاع وقيادات عسكرية. وقضت المحكمة بسجنه لأجل هذه الانتقادات مدة عام نافذ. وقد تمت المحاكمة وفق أحكام مجلة المرافعات والعقوبات العسكرية التي يجيز الفصل الخامس منها للمحاكم


الحركات الإسلامية في الأردن أيدٍ متباينة تغرف من وعاء الماضي

لا يفكر الناس في هذا البلد الصغير بـ "أنواع" السلفية، فيعتقدون أنها تُلخّص بداعش، ولا يتساءلون عن مدى التقارب الفكري ـــ الاجتماعي بين السلفية والإخوان المسلمين، أو عن مدى التضاد السياسي بينهما. سعت حركة الإخوان المسلمين في الأردن خلال الشهور الماضية لاستثمار صعود تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق وسورية" لتقول للنظام وللشعب الأردني على حد سواء: نحن طوق نجاة المجتمع من


رِدّة كاتب موريتانيّ

قد لا يكون موازياً، في الدلالة، لحكم الردّة الصادر مؤخراً بحق الكاتب الموريتاني الشاب محمد شيخ ولد محمد، الموقوف منذ شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، إلا تصريح الرئيس الموريتاني عقب مظاهرات جرت في العاصمة تطالب بإعدام الشاب ذي التسعة وعشرين عاماً. قال الرئيس في سياق كلام موجّه إلى متظاهرين غاضبين في نواكشوط: "الإسلام فوق الحرية وفوق الديموقراطية". تضع المقولة "الإسلام" كدين


دولة الريع العراقية

"ليس لدينا ما يكفي لتسيير نفقاتنا العادية، وفي الوقت نفسه تمويل الحرب ضد داعش". تلك كانت رسالة رئيس الوزراء العراقي لمستمعيه خلال حديثه في منتدى دافوس الاقتصادي. دخلت كلمة تقشف بقوة الخطابين السياسي والشعبي مع تراجع أسعار النفط بشكل غير متوقع بعد سنوات من الوفرة المالية. وكانت الحكومات العراقية السابقة تبنت سياسات إنفاق اعتباطية، وكان تفكيرها الاقتصادي يقوم على افتراضين خاطئين، الأول


بنود فلسفة ترقيع الحفر

يسرع سائق التاكسي الصغير ليوصل الزبون ويحمل غيره. تقع عجلة السيارة في حفرة وسط الطريق الإسفلتي. يخفض السائق السرعة، يمشي بحذر كلما اقترب من حفرة، يمسك شفته السفلى. يقع في الحفرة فينكمش وجهه. يعبر الحفر في شارع الأديب محمد زفزاف فيدعو على عمدة الدار البيضاء بما لا يمكن تصوره. لكن العمدة رجل أعمال كبير توحدت فيه سلطتا المال والسياسة، لذا فهو محمي بالحصن الحصين.  الحفر مثل أفواه


موازنة 2015 في العراق: حصاد الحصرم

كرَّ وفرّ بين الموازنة المالية لعام 2015 في العراق، وتدهور أسعار النفط في العالم. طاقم حكومة حيدر العبادي متسمِّر أمام لوائح أسعار النفط العالميّة وكأنه طاقم مضاربي أسهم في البورصة، يشطب ويضيف على قانون الموازنة التي طال انتظارها، يبحث عن سعر محدّد ليحتسب على اساسه سعر البرميل في الموازنة. لكن الخطوط البيانية للذهب الأسود بلا استقرار، وهذا يعني أن الموازنة غير مستقرّة أيضاً. <br


السوق النفطية: بين اللوبيات الأميركية والهموم السعودية

 يبدو أن على سوق النفط العالمية المثقلة بهموم ضعف الطلب وتراجع الأسعار أن تستوعب لاعباً جديداً: مجموعات الضغط الأميركية التي تتحرك وفق حسابات داخلية يمكن أن يكون لها تأثيرها على السوق. فقرار وزارة التجارة الأميركية نهاية كانون الأول الماضي السماح بتصدير المكثَّفات (وهي عبارة عن نفط خفيف للغاية) يعتبر خطوة أولى تتدرج إلى أن تنتهي بدخول مليون برميل يومياً من هذه المكثَّفات الى السوق أواخر


تجارة الرهائن والفديات الأوروبية التي تموّل الإرهاب

في 9 كانون الاول/ديسمبر 2014، أُطلق سراح الفرنسي سيرج لازارفيك الذي كانت تحتجزه منذ 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2011 مجموعةٌ مسلحة من مجموعات "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي". وكما جرت العادة، نفت السلطات الفرنسية دفعَها فديةً لمختطفيه. من الصعب تصديق ما أوردته الصحافة الفرنسية يومها من تصريحات للرئيس النيجيري مفادُها أن تحرير لازارفيك من أسره ثمرة "احترافية أجهزة الاستخبارات


"ترشيد" المجانية في التعليم المصري؟

"ندرس أن نطبق نظاماً جديداً للمجانية مع بداية العام الدراسي المقبل"، هذا ما أعلنه رئيس "المجلس الرئاسي التخصصي للتعليم" وهو مجلس حديث للغاية، صدر قرار جمهوري من الرئيس السيسي بتشكيله ليكون أول مجلس استشاري يعاون الرئيس بما يخصّ قضايا التعليم والبحث العلمي. ويتكوّن المجلس من 11 عضواً كلهم من أساتذة الجامعات وما يقرب من نصف عددهم (5 أعضاء) من أساتذة الجامعة الأميركية بالقاهرة


تطورات بترولية وحرب استنزاف

مثلما هي الحال مع اجتماعات منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) في السنوات الأخيرة، فإن اجتماعها نصف السنوي أواخر شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في فيينا كان قصيراً، لم يستغرق أكثر من خمس ساعات، وخلص في نهايته إلى الإبقاء على المعدل الإنتاجي للدول الأعضاء في حدود 30 مليون برميل يوميا. اعتبر هذا مؤشرا على دخول المنظمة مرحلة جديدة واعترافا بتراجع قدرتها على التأثير رغم ما يمكن أن تؤدي اليه


المغرب: هكذا يترهل الزمن

ما معنى موعد مع مغربي؟ حين يقولُ لكَ «سأصل حالا: فهو يقصد ربع ساعة. وحين يخبرك «انتظرني دقيقة» فهو يقصد ساعة. أما إن طلب منك أن تصبر قليلا فهو يقصد الوصول بعد ساعتين على الأقل. والخطير هو حين يقول لك إن لديه عملا ينهيه ويحضر فحينها يجب أن تنتظره في الغد. في كل هذه المواعيد يوجد هامش خطأ كبير جدا بين الوقت المقدر، المعلن عنه، والوقت الفعلي. وهامش الخطأ


على الطرف الغربي من الولايات المتحدة: "احجزوا السفينة الإسرائيلية"

يوم السبت في 16 آب/ اغسطس، احتل خمسة آلاف متظاهر، يقرعون الطبول وينفخون الأبواق، مرفأ أوكلاند في خليج سان فرنسيسكو، لمنع سفينة إسرائيلية من تفريغ بضائعها على الرصيف. كان قد أعلن عن وصول السفينة زيم لخدمات الشحن البحري (Zim Integrated Shipping Services Ltd) في مطلع الأسبوع، وانطلق نداء "احجزوا السفينة" من قبل تحالف من المنظمات الأميركية المؤيدة لفلسطين، ونقابات وحركات يسارية ومناهِضة للتمييز


"داعش".. النتيجة الطبيعية

عجّت وسائل التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية، كما الإعلام، بالأخبار عن "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) منذ إعلان أبو بكر البغدادي في شهر نيسان/ أبريل من العام 2013 عن تشكيل التنظيم الجديد، وما استتبع ذلك من قتال بينه وبين جبهة النصرة وباقي فصائل المعارضة في سوريا. وبلغ الحيّز الإعلامي المعطى لـ"داعش" ذروته مع إعلان تنصيب البغدادي أميراً للمؤمنين، وما تبعه من ظهوره لأول مرة في فيديو


طُرَف من أخبار العبيد

لم تبقَ شمعة في البيت إلا وأحرقوها، ولم يبقَ ظلام في التاريخ البشري إلا ولعنوه، ولعنوا من تسبب به وحرص على تبريره وحمايته وحراسته. الشموع التي كانوا حريصين على جلبها بمناسبة يوم زواجهم، الذي باتوا يسمونه في ما بينهم "عيد الزواج"، وتلك التي جلبوها بمناسبة أعياد ميلاد أولادهم، والشموع التي جلبوها في عيد ميلاد زوجاتهم، والتي جلبتها زوجاتهم في عيد ميلادهم... شموع بأشكال قلوب


جدل حول سبل التعافي

يدور جدل في مصر حول ضرورة الحصول على قرض صندوق النقد الدولي لسد عجز الموازنة وزيادة احتياطي النقد الأجنبي. فهذا الأخير انخفض إلى 14.4 مليار دولار في تموز/يوليو الماضي قبل أن يرتفع في آب/أغسطس إلى 15.1 مليار دولار، بعد حصول مصر على 500 مليون دولار، هي قيمة الدفعة الأولى من الوديعة القطرية البالغة 2 مليار دولار. وهناك من يطالب بالاعتماد على بدائل أخرى غير هذا الاقتراض، الذي يعتبر استمرارا


فكرة
وحُول غزة

في الوقت الذي كان موظفون حكوميون فلسطينيون، من مؤيدي القيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان، يستنكرون قطع السلطة الفلسطينية رواتبهم، صرّح ناطق باسم الحركة متّهماً دحلان بأنه أحد أدوات إسرائيل. وشهدت مدينة غزة حادثة حرق سيارة لكادر فتحاوي، وكان تبادل الاتهامات بين دحلان والرئيس الفلسطيني محمود عباس محتدماً، وهو انسحب على أنصار الطرفين.. من قلب هذه المعمعة، أعلنت وكالة الأمم


موازنة العراق الجديدة

"الفضائيون" هم الجنود الوهميون في العراق، الذين "يستلم" مرتباتهم ضباط وسياسيون نافذون. وآخر رقم يشير الى تجاوزهم ال50 الفاً