نزيف الكتب

صحيح أنّ الكتاب سلعة أيضاً، تباع وتشترى ويروج لها، تخزن وتقتنى وتعرض وتفسد وتتجدد، لكن الاتجار بالكتب لا يشبه الاتجار بأي شيء آخر.
أسواق الكتب في المدن العراقية، كالمتنبي ببغداد والفراهيدي في البصرة، ظواهر ثقافية مثلما تساهم في انتشار المنتوجات الثقافية ـ قد ـ تساهم أيضاً في تحويل نفسها إلى بورصة نشر وتوزيع!
2016-11-16

مرتضى كزار

رسّام وسينمائي من العراق


شارك
صحيح أنّ الكتاب سلعة أيضاً، تباع وتشترى ويروج لها، تخزن وتقتنى وتعرض وتفسد وتتجدد، لكن الاتجار بالكتب لا يشبه الاتجار بأي شيء آخر.
أسواق الكتب في المدن العراقية، كالمتنبي ببغداد والفراهيدي في البصرة، ظواهر ثقافية مثلما تساهم في انتشار المنتوجات الثقافية ـ قد ـ تساهم أيضاً في تحويل نفسها إلى بورصة نشر وتوزيع!
في "غيتو" المثقفين وشوارع الثقافة تلك تتحول الكتب والروايات، الدواوين والدوريات.. إلى بطيخ يُنادى عليه ويتغنى بائعه بطزاجته وحلاوته! وكل بطيخة لها حسناتها، لا وجود لبطيخة غير صالحة، ما دامت تحظى بدعاية جيدة فهي البطيخة الأكثر مبيعاً.
الفارق بين البطيخة الجيدة والبطيخة غير الجيدة هو أنّ الأولى محفوفة بالدعاية والترويج.
"بيست سلر" البقالين هذا شيء مشروع جداً، والمشكلة بأنه مشروع جداً لكنه ليس أمراً يتصل بالمعرفة ولا بالثقافة ولا بالتنوير، إنّه موضوع اقتصادي أو تجاري يخصّ مؤشرات البورصة أو نشرة أخبار الأسعار. حينما لا تخضع أسواق الكتب إلى دراسات وخطط ومنهجيات معقولة تتحول هذه الأسواق إلى أسواق! وحينما تنمو هذه النشاطات تحت كذبة "العراق يقرأ" أو القراءة للجميع أو تعالوا نقرأ، فالناتج هو سلسلة كذبات جديدة عن صورة القارئ واستهلاك الكتاب الفعلي.

وسوم: العدد 217

مقالات من العراق

للتذكير.. وليس للذكرى

2018-04-12

الحرب على العراق: 20 آذار/ مارس 2003 (بداية الغزو الأميركي).. 12 نيسان/ إبريل 2013 (سقوط بغداد)

للكاتب نفسه

فسحة العيش في كرتونة

مرتضى كزار | 2016-12-07

.. أما الناس الذين لا يعرفون اسمه فيسمّونه "أبو كرتونة". يظهر وحده مرتدياً الكرتونة على ظهره مثلما قوقعة الحلزون. كنزة رمادية عليها رسمة رجل آلي بمجسّات طويلة. هذا ما يستره...

في كل يوم ومنذ 41 عاماً!

مرتضى كزار | 2016-12-01

ينتصب في قلب العاصمة بغداد تمثال شهريار و "قصخونته" شهرزاد، نديمته وراوية حكاياته. إنه واحد من أجمل تماثيل النحّات الراحل محمد غني حكمت. في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة...

أختاه.. خمسة سنتمترات

مرتضى كزار | 2016-11-09

أختاه، صابري وجاهدي واحتسبي، اكشفي لنا كعبك البهيج كي نخصيَه، نختنه، نقطعه من الكاحل. خمسة سنتيمترات في الحرم الجامعي البائس سترزقك خمسة مليون كيلومتر مربع في جنة الخيبات والنكبات