"التبوريدة" أو فانتازيا المغرب.. نسائية!

لتقاليد فنون الفروسية القتالية في الصحراء المغربية العربية / الأمازيغية تاريخ طويل، تحوّل مع الوقت إلى عرض شبه مسرحي وفن استعراضي للزوار والسياح، لطالما احتكره الرجال، نظراً لجسمانيّته وتعلّقه بالسلاح والفرس وتمثيل الهجمات العسكرية. أمّا النساء، فكنّ يكتفين بتشجيع الرجال والرقص الترحيبي. إلا أن فتيات من فرقة "فارسات الحوزية" قرّرن كسر الحصريّة الذكوريّة لهذه الرياضة والمشاركة بلباسهنّ وألوانهنّ وأسلوبهنّ الخاص، كما أنّ منهنّ من يعلنَ عائلاتهن من خلال العمل في عروض الفانتازيا..

 

 

22 أيلول / سبتمبر 2016