العاملون الأجانب يغادرون ليبيا

80 في المئة من الأجانب العاملين في مجال الصحة في ليبيا غادروها منذ عام 2011، وكان البلد يعتمد بشكل كبير عليهم في طواقمه الطبية. كذلك أغلق نصف المستشفيات (من أصل 159). كما انقطع عن المدارس 279 ألف طفل نتيجة الصراعات التي أدت إلى إغلاق 588 مدرسة.
2016-07-28

شارك
80 في المئة من الأجانب العاملين في مجال الصحة في ليبيا غادروها منذ عام 2011، وكان البلد يعتمد بشكل كبير عليهم في طواقمه الطبية. كذلك أغلق نصف المستشفيات (من أصل 159). كما انقطع عن المدارس 279 ألف طفل نتيجة الصراعات التي أدت إلى إغلاق 588 مدرسة.

مقالات من ليبيا

أسباب تأزم الانتقال السياسي والدستوري في ليبيا

لا تعاني ليبيا من مجرد انقسام على المستويين السياسي والأمني، بل بالإضافة إلى ذلك، فهناك انقسام وتدهور على المستويات الدستورية والنُظُمية والهوياتية والاجتماعية والاقتصادية والإدارية والجهوية والثقافية والقيمية في آن...