الفلسطينية "جميلة" أبو عشيبة، الفلسطينية التي تعمل منذ 20 عاماً في قطاع البناء في بيت حانون شمال قطاع غزّة.(علي علي - إي بي آب)

الفلسطينية "جميلة" أبو عشيبة، الفلسطينية التي تعمل منذ 20 عاماً في قطاع البناء في بيت حانون شمال قطاع غزّة. وهي تتقاضى 10 شيكل (2 يورو) مقابل نقل كل طنّ من الاسمنت، وذلك لاعالة ابنتها ووالديها (علي علي - إي بي آب)


27 حزيران / يونيو 2013

المزيد من بألف كلمة

البشر يحاربون العزلة بالموسيقى..

2020-03-19

يجمع أغلب الخبراء على كون "التباعد الاجتماعي" والعزل الصحي هي أنجع الطرق لمكافحة تفشي فيروس كورونا. تباعد جسدي وليس بالضرورة انقطاع وعزلة عن المجتمع، فبالإضافة إلى السلامة الجسدية يجب التنبه...