بغداد مدينة للبيع.. أو للنسيان

في بغداد وحدها، هنالك 100 ألف عقار تابع للدولة متجاوَز عليه. وتقدر قيمة تلك العقارات بأكثر من 20 مليار دولار، عدا عن قيمتها التشغيلية السنوية.
2020-10-27

ميزر كمال

كاتب من العراق، مقيم في اسطنبول


شارك

كان أبو إسحاق الزَّجاج، النحوي الشهير، يقول: بغداد حاضرةُ الدُّنيا وما عداها بادية.
***

لكثرة أبواب الفساد في العراق، تحولت البلاد إلى متاهة كبيرة، ما إنْ تخرج من باب حتى تدخل في باب آخر. والباب التالي هو المدخل على أمانة بغداد وبلدياتها التي حولت المدينة إلى أسوأ مدن العيش في العالم.

بغداد التي بها "أرباب الغايات من كل فن، وآحاد الدَّهر في كل نوع" كما يصف ياقوت الحموي، أصبح أحد الآحاد فيها، نعيم عبعوب، "أمين بغداد" لأكثر من سنتين (2013-2015)، وكان منشغلاً بالحديث عن وسامته، وصارت مداخلاته العامة مادة لتندّر العراقيين، بينما بغداد ولأعوام متتالية تصنف كأسوأ مدينة للعيش بحسب مجموعة "ميرسير" للاستشارات، بين 223 مدينة يشملها التصنيف.

الاستيلاء

مجمّع الصالحية الذي افتتح عام 1983، وبنت جداره شركة ميتسوبيشي. بعد عام 2003 تواطأت أمانة بغداد مع أحزاب متنفذة بالسلطة على هدمه واستغلال أرضه لبناء الأكشاك والعشوائيات. ومن يذهب إلى هناك، قريباً من جسر المشاة، سوف لن يرى جداراً، بل قطعاً حديدية، أو "جينكو" كما تسمى في العراق، واقفةً تشوه ملامح المدينة.

بلدية الكرخ هدمت الجدار، وأخذت من الحزب الذي دفع أكثر، وسكتت عنه حينما استحوذ على الأرض، وصار يبني ثروته على خراب المدينة، بينما أمانة بغداد ترسل وفودها "الرفيعة" إلى أوروبا والوطن العربي ومشارق الأرض ومغاربها، في رحلات هدفها السياحة وصرف المال.

بغداد، ولأعوام متتالية، تصنف كأسوأ مدينة للعيش بحسب مجموعة "ميرسير" للاستشارات، بين 223 مدينة يشملها التصنيف.

ومن الحكايا المعروفة عند الساكنين في مجمّع الصالحية، حكاية بيت الحسون، وهذه عائلة استولى أبناؤها على ساحات وحدائق المجمّع، وأعادوا تقطيعها وبيعها لتكون مساكن عشوائية، في أشهر المجمعات السكنية ببغداد! وكثيراً ما يطلق أهالي المجمع مناشدات لرؤساء الوزراء المتعاقبين، لكنَّ أحداً لم يفعل أي شيء.

بلدية الدورة وعلى الطريقة ذاتها، باعت شوارع رئيسية في المنطقة، تحولت فيما بعد إلى مساكن عشوائية، بحسب ما استخدمها الحزب الذي استولى عليها. وبمناسبة الحديث عن العشوائية، فإن بغداد تتصدر المدن العراقية بألف موقع عشوائي يعيش فيها 3 ملايين من بين ملايين آخرين يعيشون في 3700 موقع متناثر على امتداد خارطة العراق.

التشوه

المهندس المعماري منهل الحبوبي، والذي بدا متحمساً بعد تعيينه بمنصب أمين بغداد في أيلول/سبتمبر الماضي، في ذكرى مرور 1234 سنة على تولي هارون الرشيد الخلافة العباسية، وهو أشهر من حكم في بغداد. ينتظر منه الناس الكثير. إنهم متفائلون به حد الفرح، وكم هو خطير عندما يفرح العراقي.

الرجل مولع بالحضارة العراقية القديمة ورموزها، وحائز على الماجستير في فلسفة العمارة من جامعة بغداد، وفائز بتصميم المبنى الجديد للأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي، في مسابقة قدمت لها أيضاً المعمارية الأشهر زها حديد. ويقول إنه "لا يحاول إنشاء نماذج، هو فقط يقوم بتهيئة الظروف التي قد تسمح للوعي المعماري بالانتقال وإدراكها"، والأخبار تقول إنه مدرك للورطة التي هو فيها، ومنزعج مما حدث ويحدث في بغداد.

في إحدى جولاته "السرية" - ولا ندري لماذا هي سرية، أهيَ لاكتشاف وجه المدينة الحقيقي، أم حذراً من الاغتيال – في الجولة السرية إذاً على أكثر من عشرين محلة وقاطع ضمن بلديات المدينة، وكذلك الأحياء المهمة مثل الكرادة والرصافة والمنصور والرشيد والدورة، وثّق بكاميرته مئات الصور لأطنان من النفايات والأنقاض. حصلنا على 44 صورة من تلك الصور، كل واحدة منها مكتوب عليها تفاصيل المكان المصور. إنها من أبشع الصور التي يمكن أن تراها عن بغداد، لا يشعر الناظر إليها أن المدينة ذاتها كان يُحج إليها لجمالها وما تمنحه لكل زائر. أستطيع الآن سرد كل تلك الأمكنة بعناوينها التفصيلية. لكن الأسماء كثيرة جداً، والتفاصيل طويلة، وكلها متشابهة، وتشترك في رسم الوجه المشوه لبغداد.

مساكن عشوائية، ومراكز تجارية، ومحطات غسل ووقود، ومقاه للشاي والأركيلة، ومطاعم، كلها في أراضٍ للدولة، وبمناطق داخلة ضمن خارطة التخطيط العمراني للمدينة، لكنها مستحوذ عليها من الأحزاب المتنفذة، أو المليشيات المسلحة بتواطؤ من بلديات تلك الأحياء، وسكوت من المدراء يشي بأن بغداد قد اشتبكت عليها الأحزاب.

تتصدر بغداد المدن العراقية بألف موقع عشوائي يعيش فيها 3 ملايين انسان، من بين ملايين آخرين يعيشون في 3700 موقع متناثر على امتداد خارطة العراق.

الأمين الجديد قاد اجتماعاً بمدراء 14 بلدية، خُصص لتنظيف شبكات مجاري الأمطار، وعليه يُباشر بالأمر ثم يُقدّم المدراء تقاريرهم النهائية. وبالفعل قدم المدراء تقاريرهم بإتمام المهمة على أكمل وجه، وعندما تجول الحبوبي في المدينة، وجد أن دائرة المجاري لم تنظف الخطوط الناقلة الاستراتيجية، واكتشف أيضاً أن التراب والنفايات سيؤديان إلى غرق الأحياء التي تمر خلالها تلك الخطوط في فصل الشتاء.

المقربون من أمين بغداد الجديد، نقلوا عنه أنه عجز عن إيجاد شارع واحد يصلح أن يُسمى شارعاً عاماً أو شارعاً فرعياً. بغداد بكامل تاريخها لم يعد فيها شارعٌ تنطبق عليه المواصفات الحديثة للطرق، لذا أطلق الحبوبي ما أسماها الخارطة الأساسية للحفاظ على بقايا بغداد التي نعرفها.

العشوائيات

في العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر 2020، اعتقلت قوة أمنية مدير بلدية المنصور علي جار الله، بعد إقالته من منصبه ورفع دعوى قضائية ضده من لجنة الأمر الديواني 29 الخاصة بمكافحة الفساد والجرائم. جار الله متهم بقضايا فساد كبرى، وتحويل حي المنصور الذي يعد من أرقى أحياء بغداد إلى منطقة مكتظة بالعشوائيات والنفايات.

حي المنصور الذي سمي تيمناً بأبي جعفر المنصور الخليفة العباسي الثاني وباني بغداد ومؤسسها، شوارعه رديئة، الرئيسية منها والفرعية، وبحسب تقارير اللجان الرقايبة فإنَّ 88 في المئة من شوارع الحي بحاجة إلى إكساء وتبليط، و5 في المئة فقط هي بحالة جيدة.

التجاوزات على الشوارع والأرصفة والمباني ارتفعت في السنوات 2017، 2018، 2019 بشكل تصاعدي، فبلغت التجاوزات لعام 2018 ما نسبته 136 في المئة مقارنة بعام 2017، وارتفعت عام 2019 بنسبة 202 في المئة عن عام 2017، ولم تقم البلدية بأي إجراءات لردع المتجاوزين أو محاسبتهم.

مبالغ الغرامات المفروضة على المخالفين والمتجاوزين انخفضت بنسبة 57 في المئة عام 2019 عن المبالغ المفروضة عليهم سنة 2018. وهذا، بالإضافة إلى أنه يؤشر إلى تدني مستوى المتابعة، فهو يعني أيضاً أن هناك تواطؤاً في استحصال المبالغ، وأنه يتم إيداعها في جيوب الفاسدين لا في صندوق البلدية.

في أرقى أحياء بغداد توجد 57 محلة، 43 منها غير مخدومة نهائياً بشبكات مياه الأمطار، التي تعتبر ضرورية لتلافي غرق الشوارع بالمياه والأطيان في مواسم الشتاء، وكذلك لتقليل كميات المياه الواصلة إلى محطات مياه الضخ لمياه الصرف الصحي، على اعتبار أن مياه الأمطار يمكن تصريفها في الأنهار أو المبازل لعدم احتوائها على مواد عضوية ملوثة.

الانفجار

هذا التشوه العمراني لمدينة بغداد لم يعد بالإمكان السيطرة عليه. إنه انفجار كبيرٌ، آثارهُ تتوسع يومياً، تبدأ من استغلال أصحاب المطاعم والمحلات التجارية للأرصفة والتجاوز عليها وضمها، وصولاً إلى اقتراح البلدية تحويل جنس الأرض تماشياً وتسليماً للتعدي الحاصل على أملاك الدولة.

مساكن عشوائية، ومراكز تجارية، ومحطات غسل ووقود، ومقاه للشاي والأركيلة، ومطاعم... كلها في أراضٍ للدولة، وبمناطق داخلة ضمن خارطة التخطيط العمراني للمدينة، لكنها مستحوذ عليها من الأحزاب المتنفذة، أو المليشيات المسلحة بتواطؤ من بلديات تلك الأحياء، وسكوت من المدراء يشي بأن بغداد قد اشتبكت عليها الأحزاب.

ومن غرائب الفساد في العراق، التهمة الموجهة لمدير بلدية المنصور علي جار الله، والتي تتعلق بإعطاء رخصة لبناء مطعم فوق أنبوب نفط. والمطعم والشركة المنفذة تابعان لجهة سياسية متنفذة. يقول صديقي عندما أخبرته بالحكاية "جار الله ويفعل هذا، لو كان الشيطان ماذا كان سيفعل! وضحكنا ملْء خيبتنا.

بعد 2003 أصبحت الأوضاع سائبة، والاستيلاء على عقارات الدولة لا يتطلب سوى الذهاب والاستيلاء عليها، لا أحد يمنعك إلا إن أراد هو أخذها، كما تفعل المليشيات المسلحة بطبيعة الحال، أو حزب لديه مليشيا. ففي بغداد وحدها هنالك 100 ألف عقار تابع للدولة متجاوَز عليه، وتقدر قيمة تلك العقارات بأكثر من 20 مليار دولار، عدا عن قيمتها التشغيلية السنوية.

هنالك مناطق وشوارع وبنايات في بغداد لا يُسمح بدخولها، سواء في المنطقة الخضراء التي تحولت إلى معسكر مغلق للأحزاب والمليشيات والبعثات الدولية، أو في المنصور، وأحياء الحارثية والقادسية واليرموك، ومطار المثنى، أو الجادرية التي استولى عليها رجل الدين الشيعي، ورئيس تيار الحكمة، عمار الحكيم، الذي ينحدر من أسرة معروفة بالتديّن!

مقالات من العراق

العنف الأسري في العراق: مسودات قوانين وضحايا بلا حماية

ديمة ياسين 2020-11-21

تستقبل "البيوت الآمنة" و"دور الإيواء" ضحايا التعنيف الأسري، لكن الأحزاب الدينية ترفض وجودها بحجة تهديدها "ثوابت الدين الإسلامي"، وترفضها العشائر لأنها تهدد بطبيعة الحال سطوة العشيرة. لذلك بقيت معظم تلك...

للكاتب نفسه

العراق لمن؟

ميزر كمال 2020-09-17

الصراع على العراق لم يعد يدور حول النفط بل على الجغرافيا. فلسوء حظه، العراق هو العمود الفقري للطريق بين الخليج العربي والبحر الأبيض المتوسط، ويمتلك "ميناء الفاو الكبير"، الأساسي في...