"المجْدُ للِّه في الأعالي، وعلى الأرض السلام، وبالنَّاسِ المسرَّة"

بين فلسطين ولبنان والعراق، تحوّل فعل معتاد وتقليدي كالإحتفال بعيد الميلاد الى صفحة من فصول ثورة الناس..
2019-12-26

نغم شرف

صحافية من لبنان


شارك
مريم والمسيح متشحان بالعلم العراقي

أثناء تلقيهم الهدايا من "بابا نويل"، يجلس أطفال فلسطين من قرية "الخضر" بالقرب من "بيت لحم" على حطام ما تبقّى من منازلهم. يبتسمون للعلب المغلّفة غير آبهين بلحظات الدمار السابقة... تبرهن دائماً هذه الأرض المقدسة، منذ الميلاد وحتّى اليوم، أن الحياة تعرف كيف تشق طريقها بلا كلل.

في العراق أيضا، حيث يُصلب الشعب منذ سنوات، أعلن البطريرك الكاردينال لويس روفائيل إلغاء مظاهر الاحتفال احتراماً لدماء القتلى والجرحى في ميادين الاحتجاج. وعلّق الشباب العراقي في الساحة، صورة مريم العذراء والسيد المسيح، متشحان بالعلم العراقي، وتتوسطهما شجرة زيّنت بأسماء الشهيدات والشهداء الذين قضوا في التظاهرات الأخيرة.

تقول العجوز البيروتية القابعة تحت معطفها أثناء جلوسها في دكانها الفارغ في منطقة الجعيتاوي: "الشتاء خير من المسيح"، فيردّ جارها: "السلام على إسمه، رح ينجينا بِعيده من الإنهيار الإقتصادي".

في المواصلات العامة أو في الشارع، عايد اللبنانيون بعضهم البعض، فجالت الفرق الموسيقية بين ساحة الشهداء وساحة رياض الصلح في وسط بيروت، مردّدة أغاني العيد. ظهر أكثر من "بابا نويل" بين المتظاهرين، وتحوّلت ترانيم الميلاد إلى أغنيات إحتجاجية، تُضحك الاطفال وتعبّر عن مطالب الناس وعن رفضهم للسلطة السياسية الحاكمة.

بين فلسطين ولبنان والعراق، تحوّل فعل معتاد وتقليدي كالإحتفال بعيد الميلاد الى صفحة من فصول ثورة الناس. سوف تقرع الأجراس فوق بقايا البيوت التي كانت عامرة، لن ينسى العراقيون أسماء الذين رحلوا، وسيسخر اللبنانيون بطريقتهم الخاصة من كل معاناتهم، فينشرون ملصقات تقول: ثورة وعيد، ثورة وعيد...الليلة ثورة وعيد".

احتفلت الشعوب العربية في شوارع ثوراتها بولادة المسيح وبولادتها. لمع نجمها في السماء، ولعنت حكامها، معلنة: "المجْدُ للِّه في الأعالي، وعلى الأرض السلام، وبالنَّاسِ المسرَّة" (الكتاب المقدس لو 2: 14).

في فلسطين

مقالات من العالم العربي

طرابلس.. ساحة بثورات كثيرة

بدا الهمّ الدائم ل"النخبة"الطرابلسية هو الدفع ببراءة نسختهم للمدينة من "غوغاء" لا يُظهر الإعلام سواها. وأطلق المجتمع المدني المحليّ حملة بشعارات مثل "طرابلس بدا ترجع تسهر"، "ما عم نعرف ننام".....

للكاتب نفسه

مسيرة شموع نساء لبنان

نغم شرف 2019-11-07

تحصل اليوم لحظات تغيير في السّاحة لن يفهمها أحد سوى النساء. لحظات اختراق، تفتّت لمفاهيم فُرضت علينا. ندرك اليوم في وسط تلك الساحات أنها ليست من قوانين الطبيعة، وأنها يمكن...

مظاهرات لبنان: مشاهد من الميدان (2)

نغم شرف 2019-10-25

بيروت التي كنا نجلس لساعات في المقاهي خائفين أن نترك أغراضنا على الطاولة أمام أعين الجميع، ونعاني من عجزنا عن خلق علاقات جديدة في دوائرها، أصبحنا نوزّع الطعام على بعضنا...