لأن استلاب الحقوق المتوحش يمسّ الجميع!

2019-12-26

شارك

فكلُ يناضل على طريقته وبادواته الخاصة. وهكذا خرجت اربعون راقصة باليه من دار الاوبرا الباريسية الشهيرة عشية عيد الميلاد ليقدمن عرضاً في الهواء الطلق استمر 15 دقيقة وجرى على المدرج وأمام كل الناس المبهورين. قدمن مشاهد من بحيرة البجع، بينما ترتفع على جدار الاوبرا خلفهن يافطة تعلن أن الدار العريقة مضربة. فتعديلات نظام التقاعد تمس عدة قطاعات فيها وتضر بالعاملين. لذا الغيت 45 حفلة، يحجز عادة المشاهدون مقاعدهم لحضورها قبل أشهر أحياناً.. ويأتي هذا بينما يستمر اضراب وسائل النقل وبينما أعلن مئات الاطباء في المستشفيات عن استقالتهم الجماعية احتجاجاً على تردي اوضاعها والخدمات فيها.

.. هكذا في فرنسا، وهكذا في العراق وفي لبنان، وكلٌ بمعطياته الخاصة المختلفة.. وهكذا يحدث كل بضعة أشهر وسيحدث في أماكن أخرى.

الاستلاب اعتداء على إنسانية الانسان وليس على شروط حياته فحسب.. ولذا فهو يتناقض مع الفن، وحتى وإن كان ارستقراطياً كما هو الباليه.

رائع!

مقالات من العالم

عالم مشوشٌ وغريب!

بعدما وصل العالم بلمح البصر الى حافة الحرب، عاد الهدوء بالسرعة نفسها.. حتى بدا اغتيال سليماني بعيداً، وكأنه جرى منذ زمن أو على المريخ! وحتى الأسطرة التي أحاطت بالجنرال بهتت...

يحدث لدى جارتنا مالطا.. ويحدث عندنا

منى علاّم 2020-01-07

إلحاق الأذى بصحافي، في حياته أو في حريته، يتجاوز الاعتداء على شخص، إلى محاولة كتم الصوت المرفوع لكشف الحقائق وفضح الفساد. علاوة على ذلك، تشبه الجريمة التي وقعت في مالطا،...