ألاّ تعطشوا! مبادرات من الناس في كل العراق الى الناس في البصرة

الحملة انطلقت من الانبار وشاركت فيها مختلف الاقضية والنواحي: الرمادي والفلوجة وحديثة وهيت وسائر مدن وقرى "الغربية"، الى انحاء محافظة البصرة كلها، بأحياء مدنها الأشد فقرا وحاجة للمياه الصالحة للشرب (تسمم 30 ألف شخص بالمياه الملوثة مطلع الشهر، وقد اضطر 20 الفاً منهم لتلقي العلاج في المشافي!) الى اقضيتها كلها وعلى رأسها ابو الخصيب المتأذي بشكل خاص.. وعلى المنوال حملات من مناطق أخرى يفترض أنها "متعادية" فيما بينها ومنها الموصل في الشمال الى البصرة في الجنوب.


22 أيلول / سبتمبر 2018