إسرائيل بحماية ترامب ومحمد بن سلمان

اجاب وزير الحرب الاسرائيلي، افيغدور ليبرلمان، على طلب الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي اجراء تحقيق في "إطلاق رصاص حي" أدى الى مقتل 17 متظاهراً فلسطينياً على حدود غزة في "يوم الارض" وجرح المئات، بكلمات صارمة قليلة: "لن يكون هناك شيء من هذا القبيل هنا، ولن نتعاون مع هيئة استقصاء". واضاف، هذا "خبث ونفاق".
وأضاف عليه نتنياهو: "برافو لجنودنا". وأضاف، ان جيشه هو "الاكثر أخلاقية وقيمية في العالم".
وكانت تغريدة لجنود اسرائيليين قالت: "كنا مهيئين تماما ونعرف اين ستستقر كل طلقة".
وبعد ذلك لم يحدث شيء، لا عقوبات ولا اجراءات ولا من يحزنون. استنكر العالم بأسره وكتبت صحف مثل نيويورك تايمز الامريكية والموند الفرنسية مقالات قاسية، ولكن إسرائيل لا تأبه، فقد قال لها ترامب ومحمد بن سلمان انها محقة.


05 نيسان/ إبريل 2018

المزيد من بألف كلمة

إلى أين؟ طبعاً الى جهنّم

2020-09-24

على الرغم من أن اللبنانيين صاروا يعرفون جهنم جيداً، يتوقّعونها عند كل مفترق، يعاينونها في أسعار السلع والخدمات، ويختبرون أكثر تجلياتها فجاجةً في انفجار مرفأ بيروت... إلّا أنهم يسمعونها منطوقة...