من مواقع صديقة

"العالم الجديد": صندوق النقد الدولي يعلن ارتفاع مديونية العراق بسبب الحرب ضد داعش وانخفاض أسعار النفط

أعلنت بعثة صندوق النقد الدولي للعراق، ارتفاع ديون البلد بنسبة 64% خلال عامي 2014 و2016، نتيجة الصراع مع تنظيم “داعش”، والانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية.

24 آذار / مارس 2017

من مواقع صديقة: صحيفة العالم الجديد العراقية
 

أعلنت بعثة صندوق النقد الدولي للعراق، ارتفاع ديون البلد بنسبة 64% خلال عامي 2014 و2016، نتيجة الصراع مع تنظيم “داعش”، والانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية.
 وقال رئيس البعثة كريستيان جوز، في بيان تلقت "العالم الجديد" نسخة منه إن "العراق يتضرّر تضرّراً شديداً بسبب الصراع مع تنظيم داعش، والانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية، منذ عام 2014، وقد استجابت الحكومة للأزمة المالية العامة، وأزمة ميزان المدفوعات، بتصحيح مالي كبير”.
 وأضاف أن "الاقتصاد غير النفطي تقلص بنسبة 8% بسبب الصراع وتصحيح أوضاع المالية العامة، فيما ارتفعت الديون بنسبة 64% خلال المدة بين عامي 2014 و2016"، متوقعاً أن "يبقى النشاط الاقتصادي خافتاً بسبب تقليص إنتاج النفط بنسبة 1.5% بموجب الاتفاقية التي توصلت إليها منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، والتعافي المتواضع للقطاع غير النفطي”.
 وكانت وزارة التخطيط قد اعلنت في، الأحد 5 آذار 2017، أن الحرب على تنظيم "داعش" تستنزف 40% من ميزانية العراق مقللة من اهمية انخفاض اسعار النفط وتآثيره على موازنة البلاد .
 وقال المتحدث باسم الوزارة، عبد الزهرة الهنداوي في حديث متلفز تابعته "العالم الجديد"، أن "زيادة إنتاج النفط لدى العراق عوّضت الانخفاض في أسعاره، على اعتبار أن كميات النفط التي كان العراق يبيعها قبل 2014 مليوني برميل وبسعر مئة دولار لكل منها، فيما وصلنا اليوم إلى أربعة ملايين برميل تقريباً بسعر خمسين دولاراً خلال هذه السنة، وبالتالي فهو نفس الفارق"، لافتاً إلى أن "مشكلتنا الفعلية هي الحرب التي نخوضها ضد الإرهاب، حيث تستنزف تلك الحرب نحو 40% من قيمة موازنة الدولة".

وسوم: داعشديون

مقالات من العراق

العراق: عجز "دولة الموظف"

سلام زيدان 2020-07-02

يحتاج العراق شهرياً إلى 4.5 مليار دولار لدفع رواتب الموظفين والمتقاعدين، عدا النفقات الضرورية الأخرى مثل تمويل شراء الأدوية واستيراد الكهرباء والوقود وغيرها، بينما إيرادات النفط خلال الشهر الماضي وصلت...