الأمازيغية وإشكالات الهوية والمواطنة

لا يعلم العديد من ساكني المنطقة العربية أن هناك جماعات عرقية تدعى الأمازيغ تعيش في المنطقة الجغرافية الممتدة من المحيط الأطلسي غربا إلى سيوة بمصر شرقا، ومن البحر الأبيض المتوسط شمالا إلى الصحراء الكبرى جنوبا. فهم يعتبرون أن هذه المنطقة هي عربية تماماً، وذلك راجع


إكرام عدنني | 29-11-2015

2013، عاش الصراع!

نهلة الشهال | 02-01-2013

ثقيلاً مرّ عام 2012. سفك الدماء تجاوز كل خيال، كما هو حال سوريا، علاوة على خراب بيوت الناس (بالمعنى الحرفي) وتشردهم على طرقات النزوح. وحال الناس ومصيرهم أصلٌ في السياسة وليسا تفصيلا. والثورات التي انفجرت هنا وهناك، تبدو متعثرة، ملتبسة النتائج. فلألف سبب، فرضت نفسها سياقات ضغطت الفترات الانتقالية زمنياً بشكل كبير (وقد أعلن مرسي نهايتها في ما يخص مصر!)، واختزلتها ببعض الإجراءات، فحوَّلتها إلى

العراق: التجاذبات تودي بالإصلاحات

ما عادت "العملية السياسية" التي أقامها الأميركيون بعد احتلالهم للعراق عام 2003 موحدة، فمساراتها أفرزت في نهاية المطاف ثلاثة مراكز قوى تبلورت ملامحها الأساسية بوضوح على وقع الانتفاضة الأخيرة. المراكز المذكورة هي: مرجعية النجف، ومعها المتظاهرون وإلى حدِّ ما رئيس الوزراء، حيدر العبادي وقسم كبير من الحشد الشعبي. ثم التيار المدعوم إيرانياً، وأخيراً الأميركيون ومعهم تيار مسعود البارزاني


أهوار العراق: اغتيال الحياة

عمر الجفال 2015-07-23

لا يمرّ أُسبوع من دون أن تتنافس صور الأهوار مع صور القتل اليومي في العراق. تظهر تربتها الواقعة في جنوب العراق متشقّقة، وتمخر زوارقها الصغيرة عباب اليابسة، وتطفو الأسماك النافقة...

لا خيارات لبابا نويل!

عزيز تبسي 2013-01-10

ليس أمام المحقق ومساعدوه عديمي الضمير هذه المرة، بل أمام الأولاد الذابلين كورود جف ماؤها ،وتحللت أملاح تربتها الحنون، يسألون عن العتمة والبرد وألبسة الصوف الثقيلة والأحذية التي تمنع وصول...

المزيد

"مُنكر" مصر

أن يخرج هشام العشري في مصر ليصرّح بمواقفه "المقزّزة" والمخيفة يستدعي السؤال عن الجهة التي ستتدخّل لجمح الرجل ورغباته. هشام العشري، الذي عمل داعية في أميركا ودرَّس هناك الدين، أسّس "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" في مصر. يقول ان خطوته لقيت تجاوباً وانه محاط بالمشايخ وبالناس. منذ يومين أطلّ على الإعلام معلناً خطّة عمله وبرنامجه التي سيبدأ تطبيقه في القريب العاجل.عبارات محدّدة وواضحة


زينب ترحيني | 02-01-2013