فى مصر رمضان شهر البركة بطعم الكنافة والقطائف

طعم خاص يميز شهر رمضان في مصر، التي ابتدعت معظم الطقوس الخاصة بالشهر الكريم، أو على الأقل حافظت عليها من الاندثار. ففي رمضان تنقلب حياة المصريين رأسا على عقب. ينطلق مدفع الإفطار الأول معلنا تدشين شهر الصوم، فتزدان الشوارع بالزينة وبالفوانيس التي تتعدد أشكالها وألوانها، وهي اختراع مصري بدأ في عصر الدولة الفاطمية. تكثر الحركة في الشوارع لشراء المستلزمات، من "ياميش" (فواكه مجففة) متعدد
2012-08-10

شارك
والد أحد شهداء الثورة المصرية

طعم خاص يميز شهر رمضان في مصر، التي ابتدعت معظم الطقوس الخاصة بالشهر الكريم، أو على الأقل حافظت عليها من الاندثار. ففي رمضان تنقلب حياة المصريين رأسا على عقب. ينطلق مدفع الإفطار الأول معلنا تدشين شهر الصوم، فتزدان الشوارع بالزينة وبالفوانيس التي تتعدد أشكالها وألوانها، وهي اختراع مصري بدأ في عصر الدولة الفاطمية. تكثر الحركة في الشوارع لشراء المستلزمات، من "ياميش" (فواكه مجففة) متعدد الأنواع.
ورغم التباين بين أقاليم مصر واختلافها في بعض العادات والتقاليد، إلا أن هناك رابطا يجمع كل المصريين على اختلاف أذواقهم وطباعهم. فوجبة الإفطار لا تختلف كثيرا من مكان لآخر حيث يفضل المصريون الإفطار بالتمر المغمس باللبن مع المشروبات الرمضانية الأخرى مثل "الخشاف" وقمر الدين والعرقسوس الذي لا تخلو منه المائدة. أما الطبق الرئيسي فيكون غالبا من اللحوم الحمراء أو البيضاء، بجانب الطبق الدائم على المائدة وهو الفول الذي يكثر المصريون من تناوله خصوصا في وجبة السحور باعتباره "مسمار المعدة". أما طبق الكنافة أو القطائف التي تسمى حلوى رمضان لأنها لا تباع إلا فيه، فتنتشر صناعتها وبيعها فى الشوارع احتفالا به. بعد الإفطار ينطلق المصريون لأداء صلاه العشاء وتمتلئ بهم المساجد خصوصا الشهير منها مثل السيدة زينب والحسين .
للأطفال أيضا عاداتهم وتقاليدهم الخاصة المتوارثة منذ مئات السنين، حيث ينطلقون بعد الإفطار حاملين الفوانيس طالبين ما يعرف" بالعادة"، وذلك في المناطق الشعبية والريفية (وهي حلوى وملبس توزع عليهم). وهناك العديد من الأغاني التي يحفظونها عن ظهر قلب مثل " حالو يا حالو رمضان كريم يا حالو" أو "إدونا العادة حبة وزيادة".
ما بين الإفطار والمسحور يتجه المصريون إلى المقاهي البلدية أو إلى المناطق المفتوحة طلبا للراحة والاستجمام من صيام يوم طويل .
إذا كنت في مصر، فلا تندهش إذا مر أحدهم تحت منزلك ممسكا طبله مناديا عليك بالاسم لتنبيهك بحلول موعد السحور. فالمسحراتي يميز رمضان: "إصحَ يا نايم وحّد الدايم" وهي التيمة الشعبية التي خلدها الشاعر الراحل فؤاد حداد في ديوانه الأشهر"المسحراتي"، وغناها الشيخ سيد مكاوي.
 

مقالات من مصر

أن تكوني لاجئة سودانية في مصر

منى علاّم 2019-10-16

لاجئات سودانيات في مصر، جئن من كل أنحاء بلادهن المصطخِبة بظروفها المتعددة، وعلقن هنا في قعر لا يلمسن قاعه ولا يرين كيفية الخلاص منه. قصص تتكرر ملامحها الأساسية، ولكن التفرد،...

ألم "يمني" فوق جسر النيل

منى سليم 2019-10-15

نصف مليون يمني، من الناس العاديين "عالقون" في مصر دون محل ثابت أو حلم نابت، وهي البلد الذي لطالما اعتبروه نفس وطنهم. جاء أغلبهم بعد انهيار أوضاع بلدهم للعلاج من...