السيسي يفعل ما يشاء

2019-02-21

شارك

وافق البرلمان المصري "مبدئياً" يوم 14 شباط / فبراير على طلب تعديل بعض مواد الدستور، ومن بينها مدّ فترة الرئاسة إلى 6 سنوات بدلا من 4، ورفع الحظر عن ترشح الرئيس الحالي لولايات جديدة، أي الغاء تحديد عدد الولايات التي يُسمح للرئيس بتوليها.

وأقر البرلمان المشروع بأغلبية 485 نائباً، ورفضه16 نائباً وهناك ممتنع واحد ومنسحب واحد.
وبناء عليه، فقد أحيل مشروع التعديل إلى "لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية".

وتعيش مصر موجة من الاعتراض على مشروع التعديل الذي يمكن أن يُبقي السيسي رئيساً مدى الحياة، كان أبرزها حملة جمع تواقيع شعبية ما زالت مستمرة، وسلسلة تسجيلات فيديو قصيرة للتعبير عن رفض هذه التعديلات من قبل اشخاص متنوعين، نشرها "الموقف المصري" وهو موقع اعلامي وتحليلي يستخدم منصة فيسبوك ولديه حوالي مليون مشترك.

وهنا أحد الفيديوهات لمدون شاب.

مقالات من العالم العربي

عاشت الجزائر!

.. وأما "أطرف" ما في الأمر فهو حين تُفلس تماماً هذه الانظمة بحكم تمرد الناس على سوء أحوالها، أي حين يفشل الضبط السالف. فماذا تقول حينها؟ أن خطر "الفوضى" يتهدد...